‪”أولتراس” الجيش تطالب بمقاطعة مباراة “الماط”.. وتهدد بمسيرات احتجاجية

أصدر فصيلي “بلاك أرمي” و”إلترا عسكري”، المساندان للجيش الملكي، بلاغا مشتركا عبرا من خلاله عن استيائهما من قرار لجنة التأديب التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والذي قضى بمعاقبة فريق الجيش الملكي بإجرائه أربع مباريات نافذة دون جمهور مع تغريمه مبلغ 100 ألف درهما، وذلك على خلفية أحداث الشغب التي رافقت مباراة الجيش الملكي والرجاء البيضاوي برسم مؤخر الجولة 15 والتي أجريت بمركب مولاي عبد الله بالرباط.

وجاء في بلاغ فصائل (الكورفا تشي): “بل لم نكن نعلم يوما أننا جمهور يغير المساطر القانونية، ويغير القرارات المتخذة سلفا، وكأن المافيا تناست أن القانون كالموت لا يستثني أحدا، ولم نكن نعلم أننا الحبر الذي يلطخ أوراق الجامعة، حتى أصبحت القرارات تتخذ في حقنا بسرعة البرق وكأن ملفات الجامعة خالية من كل المشاكل، ليس لشيء سوى أننا الصرح الذي أرعب الدولة من الشرق إلى الغرب لسنين، لكن الأمر ليس بغريب، ففي سابقة غريبة من نوعها تم إتخاذ القرار من قبل رئيس المافيا المغربية لكرة القدم من دولة سويسرا حتى قبل الإطلاع على تقرير مندوب المباراة، بل وحتى قبل نهايتها”.

وأضاف نص البلاغ: “ملايين العساكر الآن تحت واقع الصدمة، أربع مقابلات بدون جمهور، وأي قانون هذا الذي تم تطبيقه؟ ربما هو ذلك القانون الخاص بفريق وجمهور الجيش الملكي، قانون لا تنطبق عليه صفتي العمومية والتجريد، كما أنه لم ينشر يوما بالجريدة الرسمية، هذا دون أن ننسى أن هذا القانون الذي تطبقه المافيا المغربية لكرة القدم، لا يرقى حتى لمرتبة المرسوم، بل هو أدنى من ذلك، ببساطة لأنه ليس بقانون، وبمنتهى الدقة لأنه غير صادر عن السلطة الموكول لها الحق في إصدار القوانين ونقصد هنا السلطة التشريعية، إنه قانون المافيا قانون يخدم الرئيس وحاشيته، ويعدم كل من حاول رفع رأسه”.

ودعا بلاغ الفصيلين إدارة الفريق العسكري لإعادة تكرار سيناريو 1964/1965 بمقاطعة مباراة المغرب التطواني، وفي حالة عدم عدول الجامعة عن قرارها مقاطعة الدوري المغربي بصفة نهائية، مطالبين إياها بالتدخل بوضع حد نهائي لهذه السلوكيات المشينة التي تمس هبة الفريق وعظمته، مبرزين أن نادي الجيش الملكي بعراقته ورمزيته التأسيسية يتعرض لأخبث المؤامرات والخطط لإقبار هويته التي سطع نجمها بشرف واستحقاق في سماء الكرة الوطنية، وذلك حسب ما ورد في البلاغ.

واختتم بلاغ مجموعتي “الكورفا تشي”، بالتهديد إلى تنظيم مسيرة جماهيرية مع النزول للشارع بجانب جميع الجماهير العسكرية بجل أطيافها، ومقاطعة ماتبقى من مباريات البطولة الوطنية، وذلك في حالة ما لم تتخذ إدارة النادي موقفا بخصوص قرار الجامعة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى