خليلوزيتش: نحن في الفندق ونسمع طلقات النار

أكد البوسني وحيد خليلوزيتنش، الناخب الوطني، أنه وباقي أفراد بعثة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، يوجدون في أحد فنادق العاصمة الغينية كوناكري، ولا يستطيعون مغادرته من أجل العودة إلى المغرب، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في غينيا بعد الانقلاب العسكري على النظام الحاكم، اليوم الأحد 5 شتنبر 2021.

يعيش أفراد البعثة الغربية للمنتخب الوطني المغربي حالة قلق كبيرة بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة في العاصمة الغينية كوناكري، حيث كان من المفترض أن يخوض “الأسود”، يوم غد الاثنين 6 شتنبر 2021، مباراة أمام أصحاب الأرض، برسم الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم “مونديال 2022”.

وأضاف خليلوزيتش أنه وباقي أفراد البعثة المغربية يسمعون طلقات النار منذ الساعة العاشرة صباحا، وأن بعض اللاعبين غير مطمئنين على الوضع الحالي وقلقين، مشيرا إلى أنه سبق له أن عاش مثل هذه الظروف (الحرب اليوغسلافية الصربية) في التسعينيات، وأن الوضع بالنسبة له اعتيادي، لكنه ليس كذلك بالنسبة إلى اللاعبين.

وقال الناخب الوطني في تصريح أوردته جريدة “ليكيب” الفرنسية: “نحن في الفندق، نسمع طلقات نارية في الجوار طوال اليوم، ننتظر الإذن للذهاب إلى المطار، حتى اللحظة تقطعت بنا السبل، الطائرة تنتظرنا، لكن لا يسمح لنا بالمغادرة، الوصول إلى المطار يستغرق 45 دقيقة، عندما تسمع طلقات الرصاص في الخارج، فالأمان ليس 100٪، جميع اللاعبين غير مطمئنين، القلق موجود، هذا أمر مؤكد”.

وأضاف المدرب البوسني: “لا نعرف حقا ماذا يحدث في الخارج، لقد تم إطلاق النار منذ الساعة العاشرة صباحا، القصر الرئاسي ليس بعيد عنا، أعتقد أنه لا يوجد الكثير من الناس في الشارع، رأيت جنودا يجرون في كل مكان”.

وأشار المدرب البوسني إلى أن السلطات المغربية تعمل جاهدة من أجل نقل البعثة المغربية من العاصمة الغينية كوناكري والعودة إلى المغرب ليلة اليوم الأحد 5 شتنبر 2021.

وبخصوص المباراة أمام المنتخب الغيني، التي كان من المقرر خوضها يوم غد الاثنين 6 شتنبر 2021، أكد المدرب البوسني، أنه تقرر تأجيلها رسميا، حسب ما بلغ إلى علمه.

وأضاف الناخب الوطني، في هذا السياق: “تم تأجيل المباراة بالفعل، قيل لي إن هناك إمكانية لخوض المباراة في المغرب، لكني لا أعرف، الآن نحن عالقون، دعنا نرى كيف ستسير الأمور، نحن ننتظر. أتمنى أن نعود إلى المغرب قبل حلول الظلام”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى