البطولة : التعادل السلبي ينهي النزال المثير للجدل بين الدفاع الجديدي والرجاء الرياضي

أنهى التعادل السلبي نتيجة المباراة المثيرة للجدل لأشهر بين فريقي الدفاع الجديدي وضيفه الرجاء الرياضي، المؤجلة عن الجولة التاسعة من منافسات البطولة الاحترافية ، والتي جمعتهما مساء اليوم الاثنين، على أرضية ملعب العبدي بالجديدة.

وشهدت أولى دقائق الجولة الأولى نسق وإيقاع محتشم من الجانبين، إذ سيطر الحذر والاحتراز على كل تحركات عناصر الفريقين، فيما جاء أول تهديد في النزال من جانب الرجاء الرياضي برأسية عمر العرجون من كرة تابثة في حدود الدقيقة الثامنة، رد عليها المهاجم سيمون مسوفا من جانب الفريق “الدكالي” برأسية مماثلة بعد عشرة دقائق من ذلك.

مع مرور دقائق الشوط الأول، تحرك الخط الأمامي للجانبين من خلال خلق بعض المناورات الهجومية، إذ كان عبد الله الحافيظي، قريبا من هز الشباك وافتتاح النتيجة في حدود الدقيقة 20 لولا تصدي ناجح للحارس محمد اليوسفي.

وفي حدود الدقيقة 26، احتسب الحكم سمير الكزاز، ركلة جزاء لأصحاب الأرض بعد اللجوء لتقنية “الحكم المساعد” والتواصل مع حمزة الفارق، حكم “الفار”، غير أن سيمون مسوفا، فشل في ترجمتها للهدف، لتنتهي مجريات الشوط الأول دون أهداف.

وحاول رفاق العميد محسن متولي، مباغثة الدفاع الجديدي مع بداية الجولة الثانية، عبر كرات هجومية مسترسلة، كانت أبرزها في حدود الدقيقة 67، عن طريق رأسية قوية من المهاجم سفيان رحيمي، فيما بقيت تحركات العناصر “الدكالية” محتشمة دون أن تشكل الخطورة على مرمى الضيوف.

وأكمل الدفاع الجديدي دقائق الربع ساعة الأخيرة من المواجهة بنقص عددي بعد طرد عبد الفتاح حدراف، غير أن ذلك لم يؤثر عليهم في باقي الدقائق، رغم الضغط الكبير لعناصر الرجاء وتهديد مرمى محمد اليوسفي في أكثر من كرة، لتنهي صافرة سمير الكزاز، أطوار النزال بالتعادل السلبي.

وأضاف الفريقين نقطة إلى رصيدهما بعد هذا التعادل، إذ بلغ رصيد الدفاع الجديدي 26 نقطة في الصف الثامن، فيما بلغ رصيد الرجاء الرياضي 29 نقطة بالمركز السادس.

إغلاق