الجديديون يستأنفون قرار لجنة التأديب ويهدد بالتصعيد واللجوء إلى “الطاس”

قرر المكتب المسير للدفاع الحسني الجديدي استئناف قرار لجنة التأديب، الصادر اليوم، والقاضي بإعادة برمجة مباراته أمام الرجاء الرياضي، علماً أن اللقاء برمج في وقت يناير الماضي ولم يجر بسبب تخلف الضيف عن الحضور، لتزامن توقيت المباراة مع التزامه بالمشاركة القارية والعربية في الجزائر، في ظرف أقل من أسبوع.

وأكد صلاح الدين المقترض، المسؤول عن التواصل داخل الفريق الجديدي، أن اجتماع المكتب المسير، زوال اليوم، أسفر عنه قرار بالإجماع، باستئناف قرار لجنة التأديب، على اعتبار أن الفريق حضر إلى أرضية الملعب امتثالاً لقرارات لجنة البرمجة التابعة للعصبة الاحترافية، وليس مجبراً على إعادة اللقاء.

وأوضح المقترض أن المكتب المسير قرر تشكيل لجنة قضائية لتحضير ملف الاستئناف، ووضعه لدى اللجنة المختصة الاثنين المقبل، مردفاً أن الفريق “سيحتفظ بحقه في التصعيد لحماية حقوقه، إلى حد اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي إذا اقتضى الحال”، يقول المصدر.

وقررت اللجنة المركزية للتأديب التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إعادة برمجة المباراة التي كان من المقرر أن تجمع نادي الدفاع الحسني الجديدي بنادي الرجاء الرياضي برسم مؤجل الدورة 9 من البطولة الاحترافية برسم الموسم الرياضي 2019/2020.

واستندت اللجنة المذكورة على الفصل 21 من القانون المنظم للمنافسات والذي ورد ضمن المقتضيات المطبقة على المباريات المستدركة بالنسبة للأندية التي تشارك في منافسات دولية، والذي ينص في فقرته الأولى على أنه في حالة ما إذا أجريت المباراة الدولية بالمغرب، فإن مباراة الاستدراك تتم برمجتها يومين على الأقل بعد تاريخ المباراة الدولية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى