فريق إنجليزي رفض التعاقد مع صلاح مقابل نصف مليون جنيه إسترليني!

للموسم الثاني على التوالي يسير مشوارالجناح المصري الدوليّ، محمد صلاح، نجم فريق ليفربول، بتألق كبير ويقدم مردود فني وتهديفي ملفت للأنظار، جعله يتحول إلى أيقونة داخل ناديه، ومعشوق جماهيره في شتى بلاد العالم، وبات من أبرز النجوم التي يرغب كبار فرق أوروبا في التعاقد معه.

ولكن وسط كل هذه النجاحات المدوية لـ محمد صلاح، كشفت صحيفة ديلي ستار الإنجليزية عن سرٍ لم يتم الإفصاح عنه من قبل، بشأن تعاقد صلاح وقدومه إلى البريميرليغ، حيث كشفت الصحيفة عن أن صلاح كان على وشك الإنضمام إلى نادي نيوكاسل في عام 2011، وبمقابل زهيد قدره نصف مليون أسترليني فقط، على سبيل الإعارة، مع خيار الشراء النهائي بنهاية الموسم.

وتعود تفاصيل الصفقة إلى عام 2011 عندما دخلت إدارة الماكبايس في محادثات متقدمة مع إدارة نادي المقاولون العرب- فريق صلاح وقتها- في مصر، من أجل التعاقد معه، وسارت المفاوضات بطريقة جيدة، وتم الإتفاق على المقابل المادي بين الناديين.

وأشارت الصحيفة إلى تصريحات صلاح في ذاك الوقت، والتي نشرتها الصحف الإنجليزية في نفس الفترة، والتي أكد فيها على قرب تحقيق حلمه باللعب في البريميرليغ، عبر الإنضمام إلى نيوكاسل، مشددًا على أنه حلم أي لاعب.

ولكن سرعان ما تبدد حلم صلاح، فحسب ما ذكرت الصحيفة أن مدرب نيوكاسل وقتها، وهو آلان باردو، كان متحمسًا للصفقة بقوة، وإعتقد أن صلاح سينضم لجيوش المدينة، لكن إدارة النادي رفضت المضي في الصفقة وإنسحبت، ويبدو أن ذلك رؤيتهم أن المبلغ كان كبيرا، مقارنة بعدم خبرة صلاح بأجواء الكرة الإنجليزية.

وإنتقل بعدها محمد صلاح إلى الدوري السويسري رفقة بازل، مقابل 2.25 مليون استرليني، ومن ثم بعد 3 أعوام باعه إلى تشيلسي بنحو 15 مليون استرليني، وأخيرًا إنتقل من روما إلى ليفربول في صيف العام الفائت بمبلغ قدره 38 مليون استرليني.

الجدير بالذكر أن سعر محمد صلاح حاليًا حسب تقدير موقع ترانسفير ماركت، بنحو 135 مليون استرليني، ويعد من أغلى 5 لاعبين في العالم في الوقت الحاليّ.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى