الرجاء يطالب بفتح تحقيق “عاجل” ويهدد باللجوء إلى “الفيفا”

طالب نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم اللجنة المركزية للتحكيم بفتح تحقيق “عاجل” في القرارات التحكيمية التي اتخذها الحكم سمير الكزاز في مباراة “الديربي” الأخيرة أمام الوداد الرياضي، بعد تعرضه “لمجازر تحكيمية” تناوب على ارتكابها مجموعة من الحكام في مبارياته الأخيرة.

وقال نادي الرجاء الرياضي، في بلاغ أصدره اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر 2022، إنه يحتفظ بحقه في تقديم شكاية إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وإلى الاتحاد الدولي “فيفا”، من أجل “ضمان التطبيق السليم للقانون”.

واعتبر الرجاء الرياضي أن قرارات حكام مباراته الأخيرة أمام الوداد الرياضي “تدعو إلى الاستغراب”، بداعي أن الحكم سمير الكزاز “منح ضربة جزاء للنادي المستقبل، وتغاضى عن توجيه إنذارات للاعبيه بعد مجموعة من التدخلات الخشنة، بالمقابل حرمان نادي الرجاء من مجموعة من ضربات الجزاء الواضحة”.

واعتبر الرجاء الرياضي أن قرارات الحكام في مباراة الديربي الأخيرة تشكل “هدما، ليس فقط لقواعد الحياد والتنافس الكروي الشريف بين الفرق، بل تنسف أيضا مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية الوطنية، وتساهم في ترجيح كفة الفريق المستفيد من الأخطاء التحكيمية”.

ودعا الرجاء الرياضي اللجنة المركزية للتحكيم إلى استبعاد الحكم سمير الكزاز، وأيضا الحكم رضوان جيد، الذي كان مسؤولا عن غرفة الفيديو “الفار” في الديربي، من جميع مباريات الفريق هذا الموسم، مطالبا بتعيين حكام أجانب في المقابلات المصرية للنادي.

وفي ما يلي بلاغ نادي الرجاء الرياضي:

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى