الكاف يستعد لاتخاذ قرار حاسم لصالح الجزائر

كشف مصدر خاص من الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” يستعد لاتخاذ قرار حاسم في صالح الجزائر، على هامش مراسم قرعة بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، التي ستُقام، يوم السبت غدًا، بدار الأوبرا بوعلام بسايح في العاصمة الجزائرية، تمهيدًا لتنظيم المسابقة الأفريقية بالجزائر في الفترة من 13 يناير إلى 4 فبراير 2023.

وأكد ذات المصدر أن المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، سيعقد اجتماعًا صباح السبت بالجزائر، لمناقشة موضوع تنظيم كأس أمم أفريقيا 2025 بغينيا، مشيرًا إلى وجود احتمال كبير لسحب تنظيم هذه المسابقة من غينيا بسبب التأخر الفادح في تحضيرها لهذا الحدث القاري، والذي أثار قلق مسؤولي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

ورجح المصدر، إمكانية منح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم شرف تنظيم كأس أمم أفريقيا 2025 إلى الجزائر، بعد أن أبدت الأخيرة نيتها للترشح من أجل تنظيم هذا الحدث في حال سُحب التنظيم من غينيا، خاصة أن “كاف” معجبة بالقدرات التنظيمية للجزائر وجاهزية ملاعبها للبطولة، بعد أن استعدت لتنظيم “شان 2023” بملعبين جديدين، مع توقع افتتاح ملعبين جديدين ليكونا جاهزين لـ”كان 2025″، ويتعلق الأمر بملعبي تيزي وزو والدويرة بالعاصمة الجزائرية.

وتشير تقارير إلى أن رئيس “كاف”، الجنوب أفريقي باتريس موتسيبي موجود بعاصمة غينيا كوناكري، اليوم الجمعة، للوقوف على جاهزية هذا البلد لاحتضان “كان 2025” كآخر خطوة قبل اتخاذ القرار النهائي بخصوص هذه البطولة.

وقال الاتحاد الأفريقي في بيان له: “يلتقي الرئيس موتسيبي مع العقيد مامادي دومبويا، رئيس المرحلة الانتقالية لغينيا في كوناكري بعد ظهر الجمعة، وسينضم إليه الأمين العام للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فيرون موسينغو أومبا”.

وأضاف البيان: “قبل لقاء العقيد دومبويا، سيجري الدكتور موتسيبي محادثات مع قيادة الاتحاد الغيني لكرة القدم، ووزير الشباب والرياضة، الدكتور برنارد غومو”.

واستبعد ذات المصدر، إمكانية منح “كاف” فرصة أخيرة لحكومة غينيا لتدارك التأخر الحاصل في التحضيرات، لعدم استفادتها من كل الفرص السابقة التي مُنحِت لها، ما يضع الجزائر أمام فرصة كبيرة لتنظيم هذه المسابقة الغائبة عن الأراضي الجزائرية منذ عام 1990.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى