بهدف كابانغو .. الرجاء الرياضي ينتصرُ على شباب السوالم

عاد الرجاء الرياضي لسكة الانتصارات، عقب انتصاره على مضيفه الشباب الرياضي السالمي بهدف نظيف، في المباراة التي جرت على أرضية ملعب “برشيد”، لحساب الجولة الـ18 من البطولة الاحترافية.

وضغط الشباب الرياضي السالمي في الدقائق الأولى بحثا عن مباغتة الدفاعات الرجاوية، حيث خلق الثنائي رضوان الكروي ومصطفى السهد مشاكل بالجملة للخط الخلفي للضيوف، كان أبرزها تسديدة الثاني التي تصدى لها إلياس الحداد.

وتحركت الآلة الهجومية الرجاوية بمرور الدقائق، عبر محسن متولي وعمر العرجون بالإضافة لمحمد زريدة الذين عملوا على مد هيثم البهجة وكاديما كابانغو بالكرات، غير أن الأخيرين فشلا في تحويلها لفرص تحمل في طياتها نوعا من الخطورة.

وتواصل الضغط الرجاوي على الدفاعات السالمية، حيث كاد محسن متولي من ترجمة إحدى الفرص لهدف أول، إثر تسديدة من داخل مربع العمليات، تصدى لها الحارس كبيري علوي.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول طرد هيثم البهجة إثر تدخله الخشن على قدم أحد لاعبي الشباب السالمي، في لقطة تطلبت مراجعتها من طرف عادل زوراق عبر تقنية “الفار”، وغادر خلالها اللاعب الملعب ذارفا الدموع.

وتحصل الفريق السالمي في بداية الشوط الثاني على ضربة جزاء، إثر إسقاط عماد الرياحي في مربع العمليات من طرف أسامة سكحان، انبرى لها أمين لمسن الذي لم يتمكن من وضعها في الشباك بعد تصد من الحارس مرباح غايا.

وكفر سوكحان عن خطئه حين تسلم تمريرة من زميله زريدة في الرواق الأيسر، عمد لتوزيعها صوب كاديما كابانغو الذي تمكن من وضعها في الشباك، معلنا عن أولى أهداف المواجهة، ومدونا باكورة أهدافه مع الرجاء.

وعرفت الدقائق التي تلت الهدف، ضغطا من طرف الشباب السالمي، حيث جرب الرياحي حظه مرة أخرى مسددا كرة “قوية” من خارج مربع العمليات، وجدت في طريقها تألقا متواصلا للحارس الجزائري مرباح.

وتحصل الشباب السالمي على ضربة جزاء ثانية في الدقائق الأخيرة، احتاج الحكم زوراق لمراجعتها في “الفار”، قبل أن يعلن عن عدم صحتها لعدم إسقاط المدافع الهدهودي لرضوان الكروي.

وبهده النتيجة، عاد الرجاء الرياضي لسكة الانتصارات بعد أربعة تعادلات متتالية، ليرفع رصيده للنقطة الـ34 في الوصافة، بينما تجمدت حصيلة الضيوف عند النقطة الـ25 في المركز الرابع.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى