الديربي البيضاوي رقم 131 ينتهي بلا غالب ولامغلوب

حسم التعادل الإيجابي 1-1، “الديربي البيضاوي” بين الوداد وضيفه الرجاء، في المباراة التي جرت تفاصيلها على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب الجولة العاشرة من البطولة الاحترافية القسم الأول.

وطغى الحذر في الدقائق العشر الأولى، حيث حاول الفريقان الالتجاء لأسلوب تدوير الكرة والبحث عن دخول أجواء المواجهة بشكل تدريجي، وسط غياب تام لفرص التسجيل.

وظهرت أولى معالم الخطورة من هجمة منظمة وضع عبد الإله الحافيظي أساسها، وشيد لبنتها الأولى محسن متولي بتمريرة وصلت لأحداد الذي فشل في وضع نسخة كربونية لهدفه في مرمى الوداد قبل موسمين، حيث اصدطمت تسديدته بتألق الحارس رضا التكناوتي.

وتواصل “المد الأخضر” عبر مجموعة من الهجمات التي لم تكتس طابع الخطورة، ولم ينجح من خلالها رفاق عبد الإله الحافيظي في بلوغ المرمى، في حين اكتفى الوداد باستقبال اللعب في الدقائق العشرين الأولى دون أية ردة فعل.

وتحركت بعدها الماكينة الهجومية الحمراء عبر بعض الفرص والانسلالات من طرف غي مبينزا استمات لها الدفاع الرجاوي، قبل أن تعرف الدقيقة الـ29 بعض الاشتباكات بين لاعبي الفريقين، تمكن من ضبطها مدربا الفريقين واضطر بسببها الحكم كريم صبري لإشهار البطاقة الصفراء في وجه يحيى جبران ومحمد الناهيري.

وكاد أشرف داري قريبا من زيارة مرمى الرجاء الرياضي في الدقيقة الـ40 برأسية “ضعيفة” استقرت بين يدي الزنيتي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الطرفين.

ولم تشهد بداية الفصل الثاني أية تغييرات من قبل مدربي الفريقين، في حين كتب يحيى جبران الفرصة الأولى للودادا لرياضي بتسديدة من خارج مربع العلميات وجد مستقرها بين أحضان الحارس الزنيتي.

واضظر وليد الركراكي للقيام بأول تغيير في الدقيقة الـ60 حين اقحم المدافع أمين فرحان، بدل الإيفواري الشيخ إبراهيم كومارا الذي تعرض للإصابة إثر ارتقاء واصطدام بينه وبين حميد أحداد.

وبعد دقائق من الحذر وانحصار السجال بين الطرفين في وسط الميدان، رد الرجاء الرياضي في الدقيقة الـ71 من نسديدة لظهيرة الأيمن عبد الإله مدكور بعد مراوغته ليحيى عطية الله تصدى لها التكناوتي بـ”سهولة”.

وشهدت الدقيقة الـ75 “اللقطة الأبرز” حين فاجأ الناهيري حارس مرماه بـ”كرة مغلوطة”، ارتطمت في القائم الأيسر قبل أن يزيحها الزنيتي عن عرينه صوب اللافي الذي أخطأ الاتجاه وسدد كرة خارج الخشبات الثلاث.

وبادر وليد الركراكي للجوء لورقة التغييرات، حيث أشرك عبد الله حيمود وصلاح الدين بنيشو بدل مؤيد اللافي وسيمون مسوفا، بينما رد عليه لسعد الشابي بإقحام فابريس نغوما في مكان زكرياء الوردي.

وأعطت تغييرات قائد السفينة الحمراء مفعولها حين التقط بنيشو تمريرة حاسمة بالصدر من مبينزا، منسلا وسط الدفاع الرجاوي، ومسددا كرة استقرت في الجانب الأيسر لأنس الزنيتي الذي لم يبد أية ردة فعل.

ولم يتأخر الرد الأخضر، ومن خلال كرة ركنية نفذها عبد الإله الحافيظي، تمكن مروان الهدهودي من الارتقاء فوق الجميع، موجها كرة رأسية “متقنة” فشل التكناوتي في التصدي لها، مانحا بذلك التعادل لفريقه، ومعيدا المواجهة لنقطة الصفر.

وبنتيجة اليوم، حافظ الوداد الرياضي على فارق النقاط الخمس بينه وبين الرجاء، مدونا تعادله الثاني هذا الموسم، مقابل ثمانية انتصارات ورصيد خال من الهزائم، متحصلا على 26 نقطة في الصدارة.

وفي المقابل، حصد الرجاء الرياضي تعادله الثالث والثاني تواليا، مقابل ستة انتصارات، وهزيمة واحدة، رافعا رصيده للنقطة الـ21 في الوصافة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى