ياسين بونو يقترب من “صناعة التاريخ” مع إشبيلية

خرج حارس المرمى المغربي، ياسين بونو، منتصرًا في مواجهته المباشرة مع منافسه على جائزة “زامورا”، حامي عرين أتلتيكو مدريد، يان أوبلاك، حين لعب دورًا حاسمًا في حفاظ الفريق الأندلسي على تقدمه أمام الـ”روخي بلانكوس” (1-0) حتى صافرة النهاية، وذلك على إثر تصديه لانفراد صريح للأرجنتيني، أنخيل كوريا، في الدقيقة الـ90+1.

وعادت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية للحديث عن “الموسم الاستثنائي” لبونو من خلال تقرير بعنوان “بونو يكافح من أجل جائزة زامورا” كأفضل حارس مرمى في الدوري الإسباني موسم 2020-2021.

وقالت الصحيفة إن “المغربي سيصنع التاريخ في إشبيلية“، في حال ظفره بـ”زامورا” في منافسة أوبلاك، إذ سيصبح “أول حارس مرمى يحقق الجائزة مع النادي الأندلسي“، ويدخل “قائمة العظماء” في الليغا.

وتلقى بونو 16 هدفًا خلال 25 مباراة خاضها في الليغا هذا الموسم، ليحتل المركز الثاني في ترتيب حراس المرمى المرشحين لنيل “زامورا” خلف السلوفيني، يان أوبلاك، والذي تلقت شباكه 19 هدفًا في 29 مباراة.

ويحتاج ياسين بونو للوصول إلى المباراة الـ28 في الليغا (بأرقام جيدة) في حال أراد الاقتراب أو التفوق على أوبلاك والفوز بجائزة الأفضل، بالرغم من امتلاك المغربي لأدنى معدّل لتلقي الأهداف (0،64%) مقارنةً بمنافسه (0،67%).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى