النادي القنيطري ينفصل عن المدرب يعيش ويعين العامري خلفا له حتى نهاية الموسم الحالي

قررت إدارة النادي القنيطري، يوم الثلاثاء، إنهاء الارتباط الذي يجمعها بمدرب الفريق سمير يعيش بشكل توافقي ورضائي.

وتأتي خطوة إدارة النادي القنيطري بعد تكوين “لجنة مصغرة” جالست المدرب سمير يعيش، اليوم الثلاثاء، من أجل مناقشته حول الآفاق المستقبلية رفقة النادي، قبل أن يتفق الطرفان على “فك الارتباط” بعد النتائج السلبية الأخيرة التي حققها الخضر في الدورات الأخيرة من القسم الوطني الثاني.

وقرر المكتب المديري لـ”الكاك” تعيين الإطار الوطني عزيز العامري مدربا للفريق، بمساعدة من علي بواب حتى نهاية الموسم الحالي، على أن يتم بعدها تكليف لجنة تقنية من أجل اختيار قائد جديد للعارضة الفنية للنادي القنيطري.

ويملك الفريق الأخضر واحدة من أكبر حصص التعادلات في البطولة الاحترافية – القسم الثاني (ثمانية)، مقابل ثلاثة انتصارات وأربع هزائم، الشيء الذي دفع به للتراجع للمركز الـ11 من الجدول العام برصيد 17 نقطة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى