نهضة بركان بطلا لـ “كأس الكونفدرالية الأفريقية” على حساب بيراميدز المصري

تُوج نهضة بركان، اليوم الأحد، بكأس الكونفدرالية، بعد تغلبه على بيراميدز المصري بهدف نظيف، في المواجهة التي جرت أطوارها على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، بالعاصمة الرباط.

وعوض نهضة بركان إخفاق الموسم الماضي حين انهزم في المباراة النهائية، ليتوج باللقب القاري الأول في تاريخه، على حساب فريق مصري آخر هو بيراميدز.

ولم ينتظر نهضة بركان كثيرا ليكشر عن أنيابه ويظهر نواياه، بعد أن جس محسن ياجور نبض الدفاعات المصرية بضربة رأسية في الدقيقة الأولى مرت فوق الخشبات الثلاث.

وعاد ياجور ليهدد مرمى بيراميدز بتوغل توجه بتسديدة “قوية” تحطمت خطورتها بين يدي الحارس سليمان، قبل أن يعيد الكرة مرة ثالثة حين استغل خطأ الدفاع المصري ممررا كرة لزيد كروش الذي لم يستثمر الهدية، بعد أن فشل في إيصالها للمرمى.

ملخص أهداف مباراة بيراميدز 0-1 نهضة بركان

ياجور أبى إلا أن ينصب نفسه “نجما” للدقائق الأولى، حين تمكن من ترجمة كرة تابتة من أقدام النمساوي لهدف أول افتتح به عداد المواجهة، مستغلا بذلك “دربكة” وسط الدفاعات المصرية.

رد الهجوم المصري جاء متأخرا وإن لم يكن بالقوي، بعد أن اختتم اللاعب فاروق سلسلة من التمريرات بتسديدة لم تشكل أية خطورة على مرمى الحارس زهير العروبي.

شوط المباراة الثاني انطلق على “صفيح ساخن”، خاصة من الفريق البركاني الذي هدد مرمى المصريين بواسطة محسن ياجور إلا أن سدد كرة مرة فوق العارضة.

وحاول أنتي تشاتشيتش، قائد العارضة الفنية لبيراميدز، تجديد دماء فريقه عبر زجه باللاعب إبراهيم حسن، الذي هدد مرمى العروبي ثوان بعد دخوله بتسديدة مرت فوق المرمى البركاني.

وكان الفريق المصري قريبا من الوصول لمبتغاه، عن طريق لاعبه فاروق الذي مرت كرته بجانب القائم الأيمن للعروبي، بعد تمريرة “متقنة” من عبد الله السعيد.

تغييرات الفريق المصري حركت نوعا ما الخط الأمام لبيراميدز، خاصة عن طريق جون أنطوي الذي مرت كرته الرأسية بمحاذاة القائم الأيمن للحارس العروبي.

وأضاع حمدي لعشير فرصة توسيع الفارق في الدقيقة الـ71، بعد خطأ فادح من الدفاع المصري، ليسدد كرة قوية مرت فوق الخشبات الثلاث.

وشهدت الدقيقة الـ80 توغلا من حمدي لعشير الذي مرر كرة “متقنة” لمحسن ياجور، غير أن كرة هذا الخطير أضاعت طريق المرمى.

وأشهر الحكم الكاميروني آليوم آليوم، البطاقة الحمراء في وجه بكر الهلالي، بعد تدخل قوي على قدم اللاعب المصري، في لقطة استوجبت مراجعتها عبر تقنية “الفار”.

وضغط الفريق المصري بكل ثقله في الدقائق الأخيرة من أجل توقيع هدف التعادل، لكن دون جدوى، لتنتهي المباراة بفوز النهضة البركانية، بهدف نظيف، ويتوج باللقب القاري الأول له، والثاني في تاريخه بعد كأس العرش.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى