“ليونيل ميسي” الثائر بالأرجنتين

تحدث الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة، بشأن العديد من الأمور الهامة خارج كرة القدم، في حوار مع مجلة “La Garganta Poderosa” اليسارية الأرجنتينية، بمناسبة عددها المئوي.

فقد تطرق عميد منتخب التانغو إلى أزمات المياه، التعليم والكهرباء في بلاده، إلى تعليقه على موقف مواطنيه في الأرجنتين من التعامل مع فيروس كورونا.

فميسي الذي عاش أوقاتا صعبة في نادي إقليم كاتالونيا خلال الفترة الماضية، حين سعى إلى الرحيل مجانا عن ملعب كامب نو، لكن رئيس النادي “جوسيب ماريا بارتوميو” وقف أمامه، ومنعه من استخدام بند مغادرته بالمجان، الشيء الذي أغضب ليو ودفعه إلى الهجوم على إدارة برشلونة أمام وسائل الإعلام العالمية.

وفي كل مناسبة، يخرج خلالها نجم كرة الأرجنتينية إلى الرأي العام، يتحدث عن أزمات برشلونة، لكنه هذه المرة، فضل الحديث عن مشكلات بلاده، التي ليس لها أي علاقة بكرة القدم.

ونشرت مجلة “La Garganta Poderosa”، جزءا من تصريحات ميسي، مع استكمال بقية حديثه في وقت لاحق، حين يصدر العدد القادم منها.

وصرح ميسي بقوله : “لا أحب عدم المساواة في المجتمع، إنه ظلم للأفراد، وأزمة كبرى يتعين علينا أن نجد حلولًا لها”.

وتابع: “أنا فخور بالشكل الذي ظهر عليه الشعب الأرجنتيني خلال أزمة فيروس كورونا، لقد تكاتف الجميع معا، لذا يجب تقديم تحية لكل من ساعد في هذا الشأن”.

وأضاف: “في غياب المعرفة، لا توجد آراء، ولكن مجرد ضوضاء بلا أي قيمة”.

وأتم في الجزء المنشور من الحوار : “في هذا الوباء الذي نعيشه، يجب أن نحافظ على الخدمات الأساسية مثل الماء والكهرباء والمواد الغذائية، وأن نتذكر أن التعليم هو أساس كل شيء في تنمية الشباب والصغار”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى