“بادرة” إنسانية .. لـ”ألتراس” “لوص مطادوريس”

وزع فصيل “لوس مطادوريس”، المناصر للمغرب التطواني، مجموعة من المواد الأساسية على بعض الأسر المتضررة من جائحة “كورونا”، التي شلت مجموعة من القطاعات الحيوية، في مبادرة إنسانية ذات بعد تضامني.

وحسب بلاغ للفصيل المذكور: “قامت مجموعتنا لوص مطادوريس بهذا العمل الخيري كمساعدةٍ للأسر المُعوِزةِ التي يستعصي عليها توفير المواد الغذائية الأوليَّة للحياة اليومية، خصوصاً في هذه الظرفية الحرجةِ التي يَمُرُّ بها وطننَا، فلطالمَا آمننا كمجموعة ألتراس أن التَّراص حول بعضنا والتكافل فيما بيننا في الظرفيات الحرجة كفيلٌ أن يدفعَ شيءً من البلاء ويُخَفِّفَهُ.

وتابع نص البلاغ: “ارتأت المجموعة في هذه الظرفية أن تساعد الأسر الفقيرة والمعوزة التي توقفت عن العمل طِبقاً لما قررته الدولة من إجراءات وقائية لوقف انتشار فيروس (كوفيد 19)، فبالرغم من خطورة التنقل أصرَّ أعضاء المجموعة على القيام بهذا العمل التضامني، والجديرُ بالذِّكر أننا كألتراس لوص مطادوريس عازمين على القيام بِدُفعة ثانية من الإعانات والمساعدات، وسنوافيكم بمعلومات حولها في قادم الأيام إن شاء الله”.

كما دعا الفصيل، عبر بلاغه الذي نُشر على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، باقي مكونات المدينة للإقدام على مثل هذه الخطوة، نظرا لكثرة الناس المحتاجة للمُساعدة في هذه الفترة العصيبة.

جدير بالذكر أن مجموعة من فصائل “الأولتراس” المغربي، قامت بمجموعة من المبادرات الإنسانية ذات الطابع التضامني، للتخفيف من حدة أزمة “كورونا”، كما ساهمت في تحسيس وتوعية المواطنين للحد من تفشي وباء (كوفيد 19).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى