حبل الإقالة يحوم حول عنق غاموندي

يبدو ان أيام مدرب حسنية أكادير اصبحت معدودة ، بعد العديد من المشاكل التي طفت على السطح أبرزها خلافه مع الكاتبة الإدارية للفريق، حيث طلب من رئيس النادي الحبيب سيدينو إبعادها ، كشرط لا محيد عنه للاستمرار مع النادي.

هزيمة الفريق داخل الميدان أمام نهضة بركان، ستُعجل بشكل كبير في إقالة المُدرب الأرجنتيني، حيث حصد نقطة واحدة فقط من مباراتين.

وصرح المدرب عقب نهاية المباراة التي جمعته بالفريق البركاني “أن هناك أشخاص سيحتفلون بخسارتنا اليوم، فإني أؤكد لهم أننا لن نخسر هذا الموسم كثيرا، بل إن هذا التشويش سيزيدنا حماسا وثقة في المباريات المقبلة”

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى