هذا أول ما قاله فيرغسون بعد استفاقته من الغيبوبة

شهدت الساعات الأخيرة الاستفاقة الأولى لـ السير أليكس فيرغسون المدير الفني السابق لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وذلك بعدما دخل إلى المستشفى خلال الأيام القليلة الماضية في حالة حرجة جداً.

وكان المدرب الاسكتلندي التاريخي للشياطين الحُمر قد خضع لجراحة ناجحة في الدماغ مؤخراً، لكن تم وضعه في العناية المُشددة من أجل الاطمئنان عليه حتى يزول الخطر عنه بشكل نهائي.

فيما شهدت الساعات الأخيرة على تحدُّث السير أليس ببعض الكلمات إلى عائلته والأطباء الذين يقومون بمتابعة حالته، حيث تحدث بكلمات ليست جديدة على مدرب تواجد داخل أرجاء ملعب أولد ترافورد لـ27 عاماً.

أما السؤال الأول الذي ألقاه فيرغسون على مسامع الحاضرين هو “إذن، ماذا حدث مع دونكاستر؟”، ولم تكن الإجابة على هذا السؤال جيدة، حيث خسر الفريق المذكور أمام ويغان أثلتيك بهدف نظيف ليتأهل الأخير إلى البريميير ليغ.

ثم تحوَّل السير نحو عائلته ليقول لهم “بالطبع، نهائي الكأس قد ابتعد – لكن ماذا عن كييف؟”، حيث اعترف المدرب الأسطوري أن حضور نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي الذي سيخوضه بمواجهة تشيلسي يوم 19 مايو/آيار الجاري، بات شبه مستحيل.

لكنه يرغب بقوة في حضور نهائي دوري أبطال أوروبا من أجل مشاهدة لاعبه السابق كريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد الإسباني في مواجهة العدو الأكبر له نادي ليفربول الإنجليزي في كييف يوم 26 من الشهر نفسه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى