نيمار.. صفقة برشلونة الأخيرة في الميركاتو

رغم فشل كل المحاولات التي قام بها نادي برشلونة الإسباني خلال الأسابيع الماضية من أجل الحصول على توقيع النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا أن إدارة البارسا لا تزال تضع اللاعب الموهوب على رأس أهدافها قبل غلق الميركاتو الصيفي هذا الموسم.

وبعد التعاقد مع الحارس البرازيلي نيتو والمهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان ولاعب الوسط الهولندي فرينكي دي يونج، والظهير الأيسر الإسباني جونيور فيربو، يبقى نيمار هو الهدف الأخير لـ«البلوجرانا» خلال الصيف الجاري.

وكان نيمار قد كشف عن رغبته علانية لإدارة باريس سان جيرمان في العودة إلى ناديه السابق برشلونة، مشيرا إلى أنه يبحث عن السعادة التي افتقدها منذ رحيله عن «كامب نو».

وقدم نادي برشلونة أكثر من عرض لباريس سان جيرمان من أجل استعادة لاعبه من جديد من خلال عرض أكثر من لاعب على مسؤولي «حديقة الأمراء» مثل كوتينيو وعثمان ديمبلي وإيفان راكيتيتش وصامويل أومتيتي، إلا أن باريس رفض كل ذلك واشترط الحصول على 300 مليون يورو من أجل الموافقة على رحيل اللاعب.

وكان نيمار قد رحل عن برشلونة قبل موسمين في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، هي قيمة الشرط الجزائي في عقده، من أجل الرحيل إلى نادي الأثرياء الفرنسي، لكنه لم يجد نفسه وفشل في تحقيق حلمه بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، والجلوس على عرش أعظم لاعبي العالم بعد الخروج من ظل ميسي.

ونشرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية اليوم تقريراً عن آخر تطورات صفقة نيمار مع برشلونة أشارت في عنوانه صراحة إلى أن نيمار سيكون التوقيع الأخير لبرشلونة هذا الموسم.

ويترقب برشلونة حالياً موقف باريس سان جيرمان من ضم النجم الأرجنتيني باولو ديبالا، من يوفنتوس الإيطالي، والحارس الإيطالي دوناروما من ميلان، وهو ما إذا تحقق فقد يستغنى النادي عن نيمار.

وأوضحت الصحيفة أن نيمار متمسك بالعودة إلى برشلونة قبل انطلاق الموسم المحلي في فرنسا خلال أيام، أما بالنسبة لبرشلونة فإن عودة نيمار تبقى مسألة سرية مع رسائل غامضة حول مصيره، مثل التصريح الذي أطلقه رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، خلال الساعات الماضية بأن سوق الفريق بالنسبة لفريقه لا يزال مفتوحاً، وهو ما قال محللون ومتابعون بأن التعزيز الوحيد المحتمل للفريق متمثل في نيمار فقط.

من جهته رد توماس توخيل، المدير الفني لفريق باريس سان جيرمان، على سؤال بخصوص نيمار عقب فوز فريقه بكأس السوبر الفرنسي على حساب ستاد رين، يوم السبت الماضي قائلاً: «نيمار لا يزال هنا»، وبدوره يرسم البرازيلي ليوناردو، المدير الرياضي لنادي باريس، حالياً سيناريو لإنهاء أزمة نيمار في «حديقة الأمراء».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى