أزمة جديدة تعصف بالكوكب المراكشي في وقت حساس

كشفت مصادر حصفية أن الشركة الوطنية لتدبير الملاعب الكبرى “سونارجيس” حجزت على الرصيد البنكي لفريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، بعدما كسبت دعوى قضائية سبق أن رفعتها ضد مسؤولي الفريق، بسبب التأخر في أداء مبالغ مالية تدين بها لمكاتب مختلفة، كواجبات استفادة نادي الكوكب من ملعب مراكش الكبير، سواء لاستقبال ضيوفه في المباريات الرسمية، أو لإجراء الحصص التدريبية بالملاعب الملحقة بالملعب الرئيسي.

ومعلوم أن شركة “سونارجيس”، على حد تعبير أحد أطرها، لديها التزامات مع شركاء آخرين، بما في ذلك مستخدمي الملعب الكبير لمدينة مراكش، الذي يلزم صيانته بشكل متواصل.

وحسب نفس المصدر فديون الفريق المراكشي تقارب 100 مليون سنتيم، ولا يتعلق الأمر بهذا الموسم فقط، بل هناك تراكمات أفرزتها مواسم سابقة, غير أن المبلغ الذي وجد برصيد الكوكب المراكشي وقت الحجز لم يغط حجم الدين المدون في الحكم، ما يعني مسألة الحجز ستتواصل إلى غاية التوصل بكل المستحقات.

والغريب أن هذه الواقعة جاءت في وقت غير ملائم إطلاقا، ذلك أن أفراد الطاقم التقني واللاعبون، يبذلون مجهودا خارقا إنقاذ الموسم، على بعد جولتين فقط من خط الوصول، وما يزال هناك اختبارين أشبه بصراع السد، إذ ينتقل الفريق إلى مدينة آسفي لملاقاة فريق الأولمبيك المحلي، قبل أن يستضيف الوداد البيضاويـ متصدر البطولة الوطنية الأولى في آخر جولة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى