سقوط طنجة يعيد الوداد للمنافسة على درع البطولة

إشتعل الصراع على لقب البطولة الإحترافية إتصالات المغرب بعد الهزيمة الثانية على التوالي التي حصدها المتصدر إتحاد طنجة وهذه المرة أمام سريع واد زم برسم اخر مباراة عن الجولة 26 ، بحيث تجمد رصيده في النقطة 47 ، الشيء الذي سيفسح المجال امام الفرق المطاردة من أجل المنافسة على اللقب بقوة.

هزيمة اتحاد طنجة اليوم فتحت الباب امام فرق المطاردة للعودة لسباق المنافسة على الدرع ، لاسيما الفتح الرباطي و الوداد البيضاوي ، بحيث اضحى الوداد البيضاوي يحتل المرتبة الخامسة مؤقتا برصيد 40 نقطة مع مباراة مؤجلة امام نهضة بركان سيتم إجراؤها بعد غد الأربعاء ، وفي حال نجح الفريق الأحمر في تحقيق الفوز سيقلص الفارق بينه وبين المتصدر لأربع نقاط فقط ، لاسيما وأن كتيبة البنزرتي اعطت إشارات قوية على نيتها في التنافس على اللقب ، ولن تسمح بتضييع المزيد من النقاط كما فعلت في الذهاب ، لتبقى مباراة القمة بين وداد الامة وفارس البوغاز الفيصل لرسم ملامح بطل الدوري .

عودة الوداد البيضاوي كأحد الفرق المرشحة للعب على اللقب لم تأتي من فراغ وإنما بسبب بصمة المدرب البنزرتي و الذي إستأنس بسرعة على أجواء داخل بنجلون واستطاع العودة بالفريق الأحمر للمنافسة بعد أن عوض الحسين عموتة في مرحلة حرجة مر منها أصدقاء النقاش، لكن مع مرور الدورات عاد الفريق ليشكل معادلة صعبة في حسابات البطولة ، ناهيك عن خبرة اللاعبين و قدرتهم على التعامل مع الضغط و الخروج بنتيجة إيجابية بحنكة و ذكاء كبيرين ، وعكس جميع التوقعات تعرض قطار اتحاد طنجة لعطب على بعد كيلوميترات قليلة من محطة نهاية الدوري وهو الذي كان يسير بسرعة تحت قيادة المدرب ادريس المرابط وببوصلة الهداف المهدي النغمي … فهل سنشهد سينايرو مثير خصوصا ان السرعة النهائية ستكون الفيصل في تحديد البطل والأندية التي ستمثل المغرب في الواجهة الإفريقية والعربية ؟

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى