هزيمة الرجاء أمام الجيش تضع مصير كارتيرون على كف عفريت

كشفت مصادر هبة سبور أن أيام المدرب كارتيرون داخل القلعة الخضراء أصبحت معدودة , بعد توالي النتائج السلبية وعجز المدرب عن الخروج بالرجاء من النفق المظلم .

نفس المصدر أكد أن صبر ادارة الرجاء نفد وقد اعطى انذار للمدرب من أجل إنقاد ما يمكنه لإعادة النسور للتحليق من جديد ، وهذا ما جسده الإجتماع الذي قام به رئيس الفريق بالمدرب واللاعبين يوم الإثنين , لتحفيز اللاعبين قبل مباراة أمس أمام الجيش , لكنه لم يعطي نتيجة .

وأجمع اعضاء المكتب المسير وبعض المنخرطين أن المدرب لم يقدم الإضافة المرجو من التعاقد معه , وقد حان وقت البحث عن بديل له , فيما إكتفى البعض الأخر بعض الأصابع بعد التفريط في المدرب جاريدو والذي استطاع أن يعيد الروح للفريق رغم المشاكل المادية وغياب انتدابات وازنة .

في الجهة المقابلة , أبدى باتريس كارتيرون مدرب الرجاء غضبه من الخسارة التي مني بها فريقه أمس أمام الجيش ، وقال ” لا نستحق الخسارة لأننا كنا الأفضل لكننا لم نكن محظوظين رغم أننا كنا الفريق الأخطر الذي هدد منذ بداية المباراة، بخلاف الجيش الذي لم يكن خطيرا وسجل من ضربتين جزاء.

وعاد ليؤكد ” إنها خسارة محبطة، لأن اللاعبين قدموا مباراة في المستوى، وكانوا الأفضل، كنا نستحق أكثر في هذه المواجهة، لأن الكرة لم تنصفنا “

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى