أولمبيك آسفي مهدد بهجرة جماعية “مجانية” للاعبين

بات فريق أولمبيك آسفي، مهدد بالهجرة الجماعية للاعبين، بسبب اقتراب عقودهم من نهايتها مع النادي.

وتنتهي عقود 10 من لاعبي “القرش المسفيوي” في شهر يونيو المقبل، الأمر الذي يضع إدارة النادي في ورطة حقيقية.

ويتعين على إدارة ممثل مدينة آسفي، الدخول في مفاوضات مع اللاعبين من أجل إقناعهم بتجديد عقودهم والاستمرار مع الفريق، لتفادي هجرة جماعية مجانية محتملة.

ويعتبر الموسم الحالي، الأخير في عقد كل من مجيد مختار، وأنس النية، ويحيى عطية الله، والمهدي عطوشي، ومحسن العشير، وحفيظ ليركي، وطوني أومايوري، وحمزة الغودالي، وكمال أيت الحاج، إضافة إلى المهدي النملي.

يشار إلى أن أولمبيك آسفي يعاني من ضائقة مالية خانقة، الأمر الذي سيزيد من صعوبة إقناع اللاعبين بالاستمرار.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى