ميسي يزيح مبابي عن “العرش الذهبي” ويبتعد عن رونالدو

عاد المهاجم الأرجنتيني وقائد فريق برشلونة الإسباني، ليونيل ميسي، إلى صدارة لائحة الحذاء الذهبي للموسم الكروي الحالي، بعد هدفه الرائع بشباك ليجانيس أمس الأحد.

اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا، وقع على هدفه رقم 18 بالليجا في فوز الفريق الكاتالوني ضد ليجانيس بثلاثية، لحساب الجولة العشرين من البطولة، والتي عرفت تشبث رجال المدرب فالفيردي بالصدارة برصيد 46 نقطة بفارق 4 نقاط عن الملاحق أتليتكو مدريد، وعشر نقاط عن الثالث ريال مدريد.

وفضّ ميسي الشراكة مع مهاجم باريس سان جيرمان، كيليان لوتين مبابي، الذي وقّع بدوره على ثلاثية السبت الماضي ضد فريق جانجون وهو الخاسر بتسعة أهداف نظيفة أمام الترسانة الهجومية للفريق الباريسي، فكما أحرز مبابي ثلاثية، دوّن كافاني على مثلها، ونيمار هدفين، إضافة إلى هدف وحيد للبلجيكي توماس مونييه.

ورفع مبابي عقب المباراة رصيده من الأهداف إلى الرقم 17، وتصدر بها جدول صراع الحذاء الذهبي، بيد أن ميسي حلّ بديلًا في المباراة أمام ليجانيس في الوقت الذي كانت تشير فيه النتيجة إلى التعادل بهدف لمثله، ليقلب الأمور ويسجل ويصل لهدفه الثامن عشر خاطفًا الصدارة من مبابي.

وبالإضافة إلى أهداف ميسي الـ 18، فإن اللاعب أيضًا هو الأكثر صناعة للأهداف في البطولة بواقع 10 تمريرات حاسمة، كما أنه الأكثر تسديدًا على المرمى والأكثر قيامًا بالمراوغات، فيما يبدو أنه يحتكر جميع الأرقام الهجومية هذا الموسم.

ينافس ميسي على جائزة الحذاء الذهبي كلًا من مبابي، محمد صلاح (16 هدفًا)، ولويس سواريز (15 هدفًا)، ثم فابيو كواريليلا ودوفان زاباتا نجما سامبدوريا وأتلانتا برصيد 14 هدفًا لكل منهما، وأخيرًا كريستيانو رونالدو بنفس الرصيد.

البرغوث الأرجنتيني كان قد توج بالحذاء الذهبي في الموسمين الأخيرين كأفضل هدّاف في أوروبا بواقع 37 و 34 هدفًا على التوالي، وكمجمل فقد ظفر بها في خمس مناسبات سابقة كأكثر لاعب في تاريخ أوروبا يحوز عليها، فيما آلت إلى منافسه كريستيانو رونالدو 4 مرات كان آخرها موسم 2014-2015 برصيد إعجازي وصل إلى 48 هدفًا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى