سنة 2018 تاريخية في مسار اتحاد طنجة

تعد 2018 سنة مفصلية في التاريخ الرياضي لمدينة طنجة، لأن فريقها الكروي الاتحاد نجح في تحقيق أول لقب للبطولة الوطنية الاحترافية خلال مساره التاريخي، بعدما كانت ولادته سنة 1983، وهو امتداد لمجموعة من الفرق التي اندمجت فيما بينها لتكوين فارس البوغاز، بعد اتحاد ناديي رجاء طنجة وحسنية طنجة، وبعد اندثار نهضة طنجة، الذي قدم اعتذارا عاما، واختفى من الوجود.

وحسم فريق اتحاد طنجة لقب البطولة الاحترافية في نسختها السابعة قبل نهاية المنافسات بجولة الواحدة، بعد فوزه الثمين على جاره المغرب التطواني، بهدفين مقابل هدف واحد، بعد أن عمق فارس البوغاز فارق النقط عن مطارده المباشر، الوداد البيضاوي، بأربع نقط.

وختم بطل المغرب الموسم الرياضي 2017/2018 برصيد 52 نقطة، جمعها من 14 انتصارا و10 تعادلات، مع تلقيه 6 هزائم، وبفارق نقطة واحدة عن بطل الموسم الماضي، الوداد البيضاوي، وبذلك ضمن زملاء أسامة غريب المشاركة لأول مرة في مساره التاريخي في منافسات دوري أبطال إفريقيا التي سيسعى من خلالها تشريف كرة القدم المغربية.

واحتفل غريب ورفاقه بهذا التتويج إلى جانب أفراد المكتب المسير برئاسة عبد الحميد أبرشان، الذي تحملوا المسؤولية في سنة 2013، قبل أن يتحقق الصعود من القسم الوطني الثاني سنة 2015

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى