جماهير الرجاء تطالب بتأجيل مباراة الديربي

رفضت الجمعيات الرجاوية (جمعية العش الأخضر، وحركة الضمير الأخضر، وجمعية الخضرا الوطنية) في بيان مشترك، قرار إجراء الديربي البيضاوي بالملعب الدولي لمدينة مراكش، يوم 6 يناير المقبل، ضمن مؤجل الجولة العاشرة من منافسات البطولة الوطنية الاحترافية لعدة اعتبارات.

وحذرت الجمعيات الرجاوية الجامعة من القرار المتخذ، لاحتمال وقوع أحداث بين الجماهير البيضاوية، أثناء التنقل إلى مدينة مراكش، يوم المباراة، المقررة في تمام الثانية ظهرا، وذكرت “ترحيل المباراة قد يترتب عنه وقوع أحداث وخيمة، خاصة أن ملعب مراكش ما يزال شاهدا على أحداث في وقت سابق جعلت معظم جماهيرنا متحفظة من الانتقال إلى هذا الملعب خوفا من تكرار بعض الممارسات التي كانت سببا مباشرا في عقوبات ضد الفريق”.

والتمست الجمعيات المشجعة لفريق الرجاء من الجامعة تأجيل القمة المرتقبة إلى حين إعادة فتح ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، خاصة أنه سبق للجامعة أن أدرجت مباراة الديربي ضمن برمجة مباريات الذهاب، باعتبار أن هناك مباريات مؤجلة كثيرة، أبرزها مباراة الرجاء والجيش الملكي، ومباراة الرجاء وأولمبيك آسفي.

ودعت الجمعيات الخضراء المكتب المديري لنادي الرجاء إلى تبني مقترح التأجيل، والمطالبة به، كما دعت جميع الجماهير إلى التحلي بالحذر وعدم التسبب في أحداث شغب، التي تجر الويلات على الجماهير ووضعية النادي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى