رافينيا يعتذر بعد تنكره المثير للجدل

وجه اللاعب البرازيلي رافينيا الظهير الأيمن لنادي بايرن ميونيخ الألماني، اعتذارًا عن الزي الذي ارتداه خلال عيد جميع القديسين، أو ما يعرف بـ «الهالوين»، وذلك خلال تواجده في حفل رفقة عدد من لاعبي النادي البافاري خلال الاحتفال.

وقام الظهير البرازيلي بارتداء زي عربي كامل، وحمل بين يديه عبوة كتب عليها: «مواد متفجرة»، في إشارة إلى ارتباط العرب بعمليات التفجير، والعمليات الإرهابية.

رافينيا بالزي الذي سبب حالة من السخط رافينيا بالزي الذي سبب حالة من السخط

وشهدت الصورة انتشارًا واسعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وسط حالة من السخط من المتابعين العرب للنادي الألماني، حيث اعتبروا ارتباط الصورة الذهنية للعرب بالإرهاب غير مقبولة على الإطلاق.

ونشر رافينيا تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر» للتغريدات القصيرة والتواصل الاجتماعي، للاعتذار عن الزي الذي رأته الجماهير العربية حول العالم مسيئًا لهم.
عرض الصورة على تويتر

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى