السكتيوي: “أنقذت الحسنية من السقوط في السنتين الماضيتين والمدرب لا يكون دائما مشكلا في النتائج”

أبدى عبد الهادي السكتيوي، مدرب حسنية أكادير، عن رضاه من نتيجة التعادل التي حققها فريقه أمام نهضة الزمامرة (2-2)، لحساب الجولة السابعة من البطولة الاحترافية “إنوي”، مشددا على أنه أنقذ النادي السوسي من السقوط أكثر من مرة.

وقال السكتيوي في الندوة الصحفية التي تلت المباراة: “أرى أن التعادل أمام نهضة الزمامرة بطعم الانتصار، واللعب داخل ميداننا لا يعتبر ميزة بالنسبة لنا، وذلك لقلة الجماهير المتواجدة، لذلك اللعب على أرضنا أو على أي ملعب آخر يعتبر نفس الشيء“.

وتابع: “خلقنا فرصا كثيرة وضيعنا أهدافا محققة. خرجنا من الشوط الأول منهزمين بهدفين، قبل أن نعدل الكفة في الشوط الثاني، لذلك هذا التعادل يعتبر بطعم الانتصار وليس الهزيمة بالنسبة لنا“.

واستطرد: “أُقدم تضحيات جسام لفريقي الذي أحبه ولدي عقد معه، والذي أشتغل فيه بما أوتيت من علم ومسؤولية، والتي أقوم بتأديتها على أكمل وجه، وليس دائما المدرب هو الذي يكون مشكلا في النتائج“.

واختتم: “حسنية أكادير كانت ستسقط السنة الماضية والسنة التي قبلها، وأنا من أن أنقذتها أكثر من موسم، المشكل المتواجد في النادي أكبر من اللاعبين ومدرب الفريق“.

زر الذهاب إلى الأعلى