نجما المنتخب المغربي الأولمبي على رادار الركراكي قبل المونديال

سيُجري مدرب المنتخب المغربي، وليد الركراكي، جولة في عدّة دول أوروبية، من أجل متابعة أداء لاعبي “أسود الأطلس” المحترفين في أندية القارة العجوز عن قرب، قبل الحسم مستقبلاً في قائمة منتخب المغرب الذي سيشارك في نهائيات بطولة كأس العالم 2022، بعدما أوقعته القرعة في مجموعة تضم منتخبات كرواتيا وبلجيكا وكندا.

وقبل أن يختار وليد الركراكي قائمته المقبلة للمونديال، كشف العربي الجديد، السبت، على معلومات من مصدر داخل الطاقم الفني العامل مع الركراكي، تؤكد أن الأخير معجب كثيراً بلاعبين في صفوف المنتخب المغربي الأولمبي، ويتعلق الأمر بإسماعيل صيباري لاعب آيندهوفن الهولندي، وبلال الخنوس لاعب جينك البلجيكي.

وكان المدرب وليد الركراكي ضمّ الثنائي صيباري والخنوس إلى تدريبات المنتخب المغربي الأول مؤخراً داخل مركز محمد السادس لكرة القدم، قبل سفر المنتخب المغربي لخوض مباراتين وديتين أمام تشيلي وباراغواي في إسبانيا.

ورغم عدم مرافقة الثنائي المذكور المنتخب المغربي الأول في رحلته الأخيرة إلى إسبانيا وبقائهما برفقة المنتخب الأولمبي المغربي تحت إشراف المدرب المغربي حسين عموتة، إلا أن حظوظ إسماعيل صيباري وبلال الخنوس بدأت تكبر من أجل الوجود مع الجيل الذي سيخوض منافسات بطولة المونديال.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى