البدراوي يكشفُ خبايا الرجاء الرياضي

عاد عزيز البدراوي، رئيس نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، للحديث عن المبالغ المالية الباهظة التي دخلت خزينة الفريق، في السنوات الأخيرة، ولم يستفد منها النادي، حسبه.

وقال عزيز البدراوي، رئيس الرجاء الرياضي لكرة القدم، إنه ينتظر نتائج افتحاص مالية الفريق، في الفترة السابقة، لمعرفة أين صرفت ملايين الدراهم التي دخلت خزينة النادي، ولمعرفة “هل كان هناك اختلاس أم تبذير أو إخلال بالتسيير”.

وأضاف البدراوي، في لقاء خاص مع قناة “أبو ظبي الرياضية”، أن المداخيل المالية التي استفاد منها الرجاء الرياضي، في السنوات الأخيرة، كان من الممكن أن تشكل “قاعدة استقرار لسنوات طويلة، لكن هذا الأمر لم يحصل”.

وتابع الرئيس الرجاوي: “الملايير دخلت لخزينة النادي، لكن لم تكن، في المقابل، تعاقدات مع لاعبين في المستوى، الله أعلم أين ذهبت تلك الأموال، لهذا انتدبت مكاتب محاسبة، وأنا في انتظار نتائج الإفتحاص”.

وتحدث البدراوي عن الرؤساء السابقين لنادي الرجاء الرياضي، وقال: “المرحلة السابقة تميزت بسوء تسيير، إذ أني وجدت الكثير من الملفات مازالت عالقة، تعامل معها الرؤساء السابقون بقاعدة كم حاجة قضيناها بتركها، إضافة إلى ذلك، وجدت الكثير من الخلافات الداخلية. نزاعات وخلافات مع اللاعبين وبين مجموعة من الأطراف، ولم يكن القرار بيد الرئيس، لأنه كانت هناك تحالفات تفرض على أي رئيس قبول بعض الأمور”.

وشدد البدراوي على عهده لجمهور النادي باستعادة كل درهم خرج من خزينة النادي بدون تبرير، مشيرا إلى أنه سيفضح كل شيء.

من جهة أخرى، قال البدراوي إنه الرئيس الوحيد في تاريخ الرجاء الرياضي الذي حظي بإجماع جميع مكونات النادي للصعود لمنصب الرئاسة، مشيرا إلى أنه لم يقبل بتولي هذه المهمة من أجل الشهرة، أو من أجل مناصب سياسية، بل حبا في النادي وتلبية لمطالب الجماهير.

وفي هذا السياق قال البدراوي: “لست براقص أو فنان أو مغني حتى أطلب الشهرة، ولو كنت أطمع لمناصب سياسية لكنت قبلت دخول البرلمان والحكومة سابقا، لأني أنا من رفضت دخول السياسة، أو تقلد أي منصب سياسي أو حكومي، وأقول لجمهور الرجاء، لو رأيتموني يوما ما في لائحة سياسية، أرجموني يا جماهير”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى