عموتة يكشف سبب الخسارة في مباراة السوبر الأفريقي

برر الحسين عموتة،مدرب نادي الوداد الرياضي لكرة القدم، فشله في التتويج بكأس السوبر الأفريقي بعدم جاهزية فريقه بشكل كامل، بعدما التحق بعض اللاعبين بالفريق مؤخرا، مع عدم انخراطهم في تدريبات الفريق إلا قبل أيام.

وخسر الوداد الرياضي، يوم السبت، أمام نهضة بركان بنتيجة 0-2، في نهائي السوبر الأفريقي، الذي جرى على ملعب “مولاي عبد الله” بالرباط.

واعترف عموتة بارتكاب فريقه لمجموعة من الأخطاء خلال المباراة، وأضاف: “رغم عدم جهوزيتنا، كان يمكننا تقديم أفضل مما قدمناه اليوم، سقطنا في أخطاء كثيرة، وصنعنا خمس محاولات خطيرة لم نوفق في تسجيلها، وتفنّنا في تضييع الأهداف”.

موضحا أن بعض لاعبي الوداد اعتمدوا كثيرا على التمريرات الطويلة، عكس النهج الذي يلعب به الفريق، والمبني في الأساس على التمريرات القصيرة، مبديا أسفه على ما وقع، وراميا باللائمة على اللاعبين الذين لم يطبقوا تعليماته.

وتابع عموتة قائلا: “يجب على بعض اللاعبين مراجعة أنفسهم، والعودة سريعا لمستواهم السابق.. أعرف أن بعضهم لم يلتحق بنا إلا قبل مدة قصيرة، ولم يبلغوا بعد كامل جهوزيتهم البدنية”.

ودعا المدير الفني لنادي الوداد، في تصريح إعلامي بعد المباراة، أعضاء فريقه لنسيان هذه المواجهة، والخروج بدرس منها، قائلا: “في الأسابيع المقبلة يجب على الجميع داخل الوداد بذل مجهودات كبيرة حتى نحافظ على مكانتنا في صدارة الكرة المغربية والأفريقية”.

مضيفا أن لاعبيه لم يكونوا في حالة ذهنية جيدة، وبدا واضحا عليهم ضعف التركيز، قبل أن يردف: “زهير المترجي، نجم نهائي دوري الأبطال أمام الأهلي، لم يكن جاهزا تماما، ولم أشركه إلا في الشوط الثاني.. أبو الفتح أيضا عائد من إصابة، وتدرب لساعات فقط، وأوناجم العائد من الزمالك، بدوره لم يكن مستعدا تماما من حيث حالته البدنية”.

وهنأ عموتة حارس نهضة بركان على تصدياته الرائعة، التي منعت مهاجمي فريقه من هز الشباك في النهائي، مؤكدا أن حزنه يُعد أقل وطأة؛ بما أن فريقا مغربيا آخر هو من فاز باللقب.

وختم الحسين عموتة تصريحه بالاعتراف بأن فريقه ارتكب الكثير من الأخطاء؛ سواء في التمرير أو التمركز أو اتخاذ القرارات، وقال: “لم يظهر أي لاعب بمستواه الحقيقي، ما انعكس على أداء المجموعة.. تحدثت كثيرا مع اللاعبين بين الشوطين، ونبهتهم إلى الابتعاد عن التمريرات الطويلة، لكن ضعف جاهزية معظم اللاعبين من الناحية البدنية، لم تسعفهم في ذلك، ورغم ذلك، خلقنا فرصا لم نستغلها كما يجب”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى