الرجاء الرياضي ينهزم أمام ضيفه أولمبيك آسفي (3-2)

انهزم الرجاء الرياضي أمام ضيفه أولمبيك آسفي (3-2) في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، لحساب الجولة الـ27 من البطولة الاحترافية القسم الأول.

وتحصل الرجاء الرياضي على ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة من عمر المواجهة، بعد إسقاط جمال حركاس من طرف حمزة خابا في مربع العمليات، لينبري لها حميد أحداد بنجاح، واضعا الكرة في الشباك.

وفي الدقيقة الـ19، تمكن حمزة خابا من التكفير عن خطئه بعد توقيعه هدف التعادل، مستغلا عرضية على المقاس، وخطأ في التغطية الدفاعية للاعبي الرجاء الرياضي.

وعاد الرجاء الرياضي للضغط بشكل أكبر على الدفاعات المسفيوية، عبر بعض الفرص التي كان ابرزها تسديدة حركاس، وكرة الوردي السانحة للتسجيل لولا عدم تركيز هذا الأخير.

وكاد عبد الجليل جبيرة أن يوقع هدف التقدم للرجاء الرياضي في حدود الدقيقة الـ39 من تسديدة على الطائر، غير أن كرته وجدت في طريقها تألق الحارس مجيد مختار.

وفي الوقت البدل الضائع من الشوط الأول، وجه عبد الجليل جبيرة كرة على المقاس من الزاوية، وجدت في طريقها ضربة رأسية “قوية” من مروان الهدهودي الذي أسكنها في الشباك، معلنا عن انتهاء الفصل الأول بتقدم “الخضر” بهدفين مقابل واحد.

وفي الشوط الثاني، تلقى الرجاء الرياضي صفعة قوية في حدود الدقيقة الـ58، بعد طرد متوسط الميدان محمد المكعازي بعد تدخله بشكل خشن على قدم لاعب أولمبيك آسفي في لقطة قام الحكم محمد النحيح بمراجعتها في “الفار”.

وكاد الرجاء الرياضي أن يخطف الهدف الثالث من انفراد لحميد أحداد غير أن الحارس مختار كان يقظا، مانعا المهاجم من الانفراد بالمرمى، ليرد المسفيون بهدف التعادل من طرف جبريل واتارا في الدقيقة الـ72، بعد خطأ فادح من الدفاع الرجاوي.

وكاد أولمبيك آسفي أن يخطف نقاط المباراة في الدقيقة الـ80 من ضربة رأسية لمهدي العطوشي ارتطمت بالقائم الأيسر، قبل أن يحقق كلاوديو رفائيل المبتغى بتوقيعه هدف الانتصار بهدف في الدقيقة الـ83.

وبهذه النتيجة، تلقت حظوظ الرجاء الرياضي حظوظ في التتويج باللقب صفعة قوية عقب تجمد حصيلته في النقطة الـ53 في الوصافة، بينما رفع أولمبيك آسفي رصيده للنقطة الـ32 بالمركز الـ11.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى