إعادة مباراة الجزائر والكاميرون.. مفاجأة جديدة حول قرار الفيفا

فجر اتحاد الكرة الجزائري، مفاجأة من العيار الثقيل، بخصوص قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، حول إعادة مباراة الجزائر والكاميرون.

ونفى رئيس اتحاد الكرة الجزائري، شرف الدين عمارة، إصدار الفيفا لقرار نهائي بخصوص مباراة الجزائر والكاميرون الفاصلة في تصفيات كأس العالم، والتي أقصت محاربي الصحراء من مونديال 2022، بعد الهزيمة 2-1.

وكان الفيفا أعلن، أمس الإثنين، معاقبة الجزائر بغرامة مالية قيمتها 3 ألاف فرنك فرنسي، بسبب الأحداث التي شهدتها المباراة وسوء التنظيم، وما تبعها من رمي للمقاعد في أرضية الملعب، بعد الخسارة.

وتحدث عمارة للقناة الرسمية لاتحاد الكرة الجزائري قائلا: “الخبر المتداول عن رفض الفيفا لإعادة المباراة لا أساس له من الصحة، والعقوبة المفروضة علينا مُتعلقة بتصرفات جماهيرنا والتي نعترف بها، ولا نريد رؤيتها مُجددا في ملاعبنا”.

وواصل: “الملف والطلب الأساسي الذي تقدمنا به لم يتم الفصل فيه لحد الساعة، ونحن لا نزال منتظرين للقرار النهائي من طرف لجنة التحكيم”.

ليزيد: “الصحافة تعاملت مع عقوبات مباراة السنغال ومصر، وخلطت بينها وبين قضية الجزائر والسنغال، لكن الحقيقة أن كل مباراة لها ملفها المنفصل”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى