في تصريح جديد.. خليلوزيتش يتشبث بموقفه

جدد الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش تشبثه بموقفه اتجاه اللاعبين الذين أبعدهم عن المنتخب المغربي، مبرزا أن ما قام به يعد بمثابة قصة منتهية بالنسبة إليه.

وقال خليلوزيتش في حوار مع قناة “دنيفنيك نوف تي في” الكرواتية : “اللاعب الذي يرفض أن يتدرب، ويلعب، ويتظاهر بالإصابات، اعتبر القرار في هذه الوضعيات منته بالنسبة إلي. فأنا أرى أن المنتخب الوطني شئ مقدس، ولا ينتمي للاعبين بل إلى الأمة بأجمعها، وعندما أجد أن لاعبا غير منضبط، فالأمر منته”.

وأوضح خليلوزيتش في الحوار ذاته بخصوص مستقبله مع الأسود، قائلا: “سنرى ذلك، الكثير من الأشياء يمكن أن تحدث، سبق لي أن أهلت منتخبين إلى نهائيات المونديال، ولم أشرف عليها في الأدوار الأخيرة. ثم إذا كان أحد يفكر بطريقة أخرى، فذلك شأنه”.

وتحدث خليلوزيتش في الحوار ذاته، عن المنتخبات التي سيواجها المنتخب المغربي في نهائيات مونديال قطر 2022، قائلا : “بطبيعة الحال، منتخب كرواتيا مرشح للمرور، فهو وصيف بطال العالم، لكن سنخوض المباراة أمامه بكل ما أوتينا من قوة، ولن ندخر أي جهد من أجل الفوز عليه، سنقوم بدارسته بشكل دقيق، وسنعمل على مباغثته”، مشيرا إلى أن الجميع دون شك يرشح المنتخبين الكرواتي والبلجيكي للمرور إلى الدور الموالي عن المجموعة السادسة.

يذكر أن خليلوزيتش أبعد عن المنتخب المغربي كل من حكيم زياش لاعب تشيلسي الإنجليزي ونوصير مزراوي لاعب اجاكس أمستردام الهولندي لأسباب وصفها بـ “الانضباطية”، وعبدالرزاق حمد الله لاعب اتحاد جدة السعودي وأمين حارث لاعب أولمبيك مارسيليا لأسباب فنية.

وتأتي خرجة خليلوزيتش، مع اقتراب اللقاء الذي سيجمعه وفوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لوضع خريطة طريق واضحة لمنتخب ما بعد التأهل إلى مونديال قطر، التي تضع عودة اللاعبين المبعدين في قائمة النقاط التي يعتزم لقجع مناقشتها بكل وضوح أخذا بعين الاعتبار مصلحة المنتخب الوطني، وذلك خلال اللقاء الأخير للمكتب المديري لجامعة كرة القدم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى