محترف مغربي يُحير خليلوزيتش

يعتمد البوسني وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني، على خلق المنافسة في صفوف المنتخب، ليجعل كل لاعب يُقدم أفضل ما يملك من مؤهلات فنية وبدنية، في انتظار تجهيز “أسود الأطلس” لبطولة كأس العالم 2022، وذلك بعدما أوقعته القرعة في مجموعة تضمُ منتخبات كرواتيا وبلجيكا وكندا.

ونقل موقع “العربي الجديد” عن مسؤول ضمن الطاقم الفني للمنتخب الوطني المغربي، يوم السبت (16 أبريل)، أنّ الظهير الأيسر آدم ماسينا، لاعب فريق واتفورد الإنكليزي، هو أكثر لاعب حيّر المدرب وحيد خليلوزيتش، في الوقت الذي لم يجد له منافساً قوياً، ما جعله يعتمد عليه بشكل دائم رغم تأرجح مستواه.

وحرص خليلوزيتش على تجربة اللاعب سفيان كرواني، الظهير الأيسر لفريق نيك نيمخين الهولندي، ويحيى عطية الله لاعب فريق الوداد الرياضي، من أجل رفع حدة التنافس مع زميلهما آدم ماسينا، لكن الأخير ظهر أفضل منهما بشكل كبير، وهو الأمر الذي يؤكد أنه سيستمر في مركزه كأساسي، حيث سيخوض نهائيات كأس العالم 2022 كلاعب أساسي، في ظل عدم توفر لاعب يلعب في مركز ظهير أيسر ويُقدم مستويات كبيرة، سواء من اللاعبين الذين يلعبون في الدوري المغربي لكرة القدم أو العناصر المحترفة في مختلف الدوريات الأوروبية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى