جماهير الرجاء الرياضي تُشيد بالمكعازي “مات معانا وكان راجل”

نوهت جماهير الرجاء الرياضي بأداء لاعب بارز في مباريات الفريق الأخيرة وخاصة لقاء رجاء بني ملال عن ثمن نهائي كأس العرش.

وحظي محمد المكعازي بتقدير خاص من قبل جماهير الرجاء الرياضي، بعد الأداء الجيد والقتالية داخل الملعب في مباراة رجاء بني ملال.

وانتشرت صورة للمكعازي تظهر فيها قدميه، عرضة للكدمات، بسبب الندية التي تميز بها لقاء رجاء بني ملال وبسبب العشب الاصطناعي، وهو ما جعل الجمهور الرجاوي يفتخر بما قدمه المكعازي.

ونشرت صحفات الأنصار صورة للاعب، والكدمات منتشرة في كل جزء من جسمه، مع عبارة ”مات معانا وكان راجل”.

وأضاف المنشور ذاته: “علينا أن نعيد النظر في عبارة “ولادها”، لتصير تعبيرا دقيقا عن كل من قدم الدم قبل العرق من أجلها، لكل من “يموت معانا ويكون راجل”، وليس فقط من يطالب بامتيازات ووضعية خاصة لأنه لعب في فئات الفريق”.

وتناقلت الجماهير الرجاوية صورة تظهر ركبة المكعازي “متورمة” وتعلوها الدماء، بسبب أرضية الملعب “الاصطناعية”، واصفة إياه بـ”المحارب” عن القميص الأخضر، ومؤكدة أنه أضحى مثالا للعديد من الأسماء التي فضلت التراخي بدل الاجتهاد.

هذا وبلغ الرجاء الرياضي محطة ربع نهائي كأس العرش بتغلبه على رجاء بني ملال بركلات الترجيح (4-2)، حيث انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل (3-3)، ليضرب موعدا في الدور الموالي مع الوداد.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى