تهم ثقيلة تلاحق المتورطين في “شغب الرباط”

أحالت الشرطة القضائية على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، اليوم الأربعاء، 70 شخصا، من بينهم 18 قاصرا، وذلك على إثر أحداث الشغب التي أعقبت مباراة الجيش الملكي والمغرب الفاسي، الأحد المنصرم، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في العاصمة.

ويتابع هؤلاء بتهم تكوين عصابة إجرامية والتخريب وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة، ومحاولة الاغتصاب، والسرقة الموصوفة، وإهانة موظفين عموميين، حسب ما علم لدى النيابة العامة.

وكانت أعمال شغب قد اندلعت في أعقاب المباراة التي جمعت الفريقين برسم دور سدس عشر منافسات كأس العرش.

وتسببت أعمال الشغب في خسائر مادية بالعديد من مرافق ومشتملات الملعب، وإصابة عدد من عناصر الشرطة والقوات المساعدة بجروح متفاوتة الخطورة، وكذا تعييب وتكسير عدد من المركبات.

وينص القانون رقم 09.09، الذي يعدل ويتمم القانون الجنائي، على مجموعة من العقوبات في حق المتسببين في الأعمال التخريبية خلال التظاهرات الرياضية أو بعدها.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى