الرجاء الرياضي ينهزمُ أمام مُضيفه أولمبيك آسفي

انهزم الرجاء الرياضي، أمام أولمبيك آسفي بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت الطرفين، اليوم الثلاثاء، على أرضية ملعب “المسيرة الخضراء” لحساب الجولة الـ12 من البطولة الاحترافية.

وانتهى الشوط الأول بين الطرفين بتقدم “القرش المسفيوي” بهدف نظيف، حمل توقيع حمزة خابا الذي تحصل على ضربة جزاء وانبرى لها، واضعا الكرة في مرمى الحارس أنس الزنيتي (د 43′).

وفي بداية الشوط الثاني، حاول “النسور الخضر” نفض غبار التواضع والزحف أكثر نحو الدفاعات المسفيوية، لكن دون البصم على أي تهديد حقيقي للمرمى، فيما تواصلت معالم الخطورة على هجمات “أصحاب الدار” خاصة من طرف المهاجم حمزة خابا.

وهرع البلجيكي مارك فيلموتس للاستنجاد بدكة احتياطه حين زج بالثاني عبد الإله حافيظي ومحمد الناهيري، ليرد عليه عبد الرحيم طاليب بإقحام كريم الهاني قصد إعادة التوازن لتشكيلته بعد سيطرة “الخضر” على الكرة وفرض أسلوبهم على معظم دقائق الفصل الثاني.

وفي الدقيقة الـ85 تمكن محمد الناهيري من توقيع هدف التعادل بضربة رأسية مستغلا تمريرة لمحسن متولي، قبل أن يلغيه الحكم رضوان جيد بعد مراجعة اللقطة عبر تقنية الفيديو، بدعوى ضرب لاعب الرجاء للحارس مختار ماجيد بالمرفق.

وحاول “الضيوف” تدارك الموقف في الدقائق الأخيرة والعودة في النتيجة، وكاد أن يبلغ الهدف عبر ضربة رأسية من الحسين رحيمي، تألق في صدها مجيد مختار، لتنتهي المواجهة بانتصار الأولمبيك بهدف نظيف.

وبهذه النتيجة، تجرع الرجاء الرياضي مرارة الهزيمة الثانية له هذا الموسم في الدوري المغربي، ليتجمد رصيده عند النقطة الـ24 في الوصافة، جمعها من سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات.

وفي المقابل، حقق النادي المسفيوي انتصاره الأول رفقة مدربه عبد الرحيم طاليب والثاني له هذا الموسم، رافعا رصيده للنقطة الـ13 من فوزين، سبعة تعادلات، وثلاث هزائم، محتلا المركز التاسع.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى