الجزائر تتعادل مع بوركينا فاسو وتتأهل إلى “الدور الحاسم” بالتصفيات

تأهل المنتخب الجزائري لكرة القدم إلى المرحلة الحاسمة من تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022 ، بعد تعادله مع ضيفه بوركينا فاسو أمسية الثلاثاء 16 نوفمبر، بهدفين لمثلهما.

ورفعت النتيجة رصيد المنتخب الجزائري إلى 14 نقطة في صدارة المجموعة الأولى من التصفيات بأربعة انتصارات وتعادلين، بينما تركت المنتخب البوركينابي في الوصافة بـ12 نقطة.

وأقيمت المباراة في ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة وسط حضور جماهيري عفير من طرف المشجعين الجزائريين، وأدار المباراة تحكيميًا الحكم الجنوب إفريقي فيكتور غوميز.

انتهى الشوط الأول من المقابلة على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله، إذ افتتح القائد رياض محرز التهديف للمنتخب الجزائري في الدقيقة 21 إثر هجمة مرتدة بتصويبة يسارية أرضية.

وعادل مهاجم منتخب بوركينا فاسو زكريا سانوغو كفة المباراة بهدف مباغت في الدقيقة 37 بعد أن استغل خطأ من مدافع الجزائر عيسى ماندي وصوّب بقوة من فوق الحارس رايس وهاب مبولحي.

وفي الشوط الثاني سجّل البديل سفيان فيغولي الهدف الثاني 68 من تصويبة متقنة من داخل منطقة الجزاء إثر تمريرة حاسمة من يوسف بلايلي، الذي خرج بعد الهدف مباشرة لصالح زميله سعيد بن رحمة.

لكن ضغط المنتخب البوركينابي تواصل على مرمى الحارس رايس مبولحي، وأسفر ذلك عن هدف التعادل قبل النهاية بسبع دقائق عن طريق علامة الجزاء بأقدام اللاعب إيسوفو دايو.

وتأهل المنتخب الجزائري إلى الدور الحاسم ليكون في التصنيف الأول إلى جانب منتخبات المغرب والسنغال ونيجيريا، بانتظار نتيجة مباراة تونس أمام إفريقيا الوسطى.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى