خليلوزيتش يستعد لإرجاع أحد “المغضوب عليهم” لتشكيلة المنتخب المغربي

يعقد وحيد خليلوزيتش، مدرب المنتخب المغربي، إجتماعاً جديدا مع طاقمه الفني للتحضير لمعسكر شهر نونبر، والذي يعرف إقامة مباراة السودان وغينيا كوناكري، برسم اخر جولات التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022”.

وحسب مصادر إعلامية، فإن وحيد خليلوزيتش، سيناقش القائمة النهائية الخاصة بمعسكر نونبر، بالإضافة إلى الأسماء التي قد يمنحها فرصة اللحاق بقوائمه بعد فترة من الغياب، ويتعلق الأمر بكل من جواد ياميق العائد من الإصابة، ونصير مزراوي الذي تم إبعاده لأسباب انضباطية.

واختار خليلوزيتش، مناقشة جميع التفاصيل بحضور جميع أعضاء طاقمه، الذين استفادوا من عطلة استثنائية، بعد ضمان المغرب لبطاقة العبور إلى الدور الفاصل المؤهل إلى كأس العالم قطر 2022.

ويشتغل خليلوزيتش وطاقمه بشكل يومي من مركب محمد السادس لكرة القدم، سواء من أجل توثيق إحصائيات اللاعبين، أو متابعة مشاركاتهم، أو تتبع المواهب الكروية الشابة، التي قد يكون لها مكان مستقبلاً بلوائح الأسود.

وتسبب إسقاط حكيم زياش، لاعب تشيلسي الإنجليزي، ونصير مزراوي، من صفوف أياكس أمستردام، جدلاً كبيراً بين الأنصار وخليلوزيتش، خصوصا بعد تأكيد الأخير أن اللاعبين قد يكونان خارج لوائح نهائياً، بسبب مشاكل إنضباطية، قبل أن يعود المدرب لمناقشة حالة مزراوي بشكل استثنائي، قبل اتخاذ القرار المُناسب.

ومن المرشح أن يغيب سليم أملاح، لاعب ستاندار دو لييج البلجيكي عن المعسكر المقبل لمنتخب المغرب لكرة القدم، بعد إصابته بتمزق عضلي، سيُغيبه عن الملاعب لـ6 أسابيع، في حين أن أيمن برقوق العائد من الإصابة، أكد ناديه إنتراخت فرانكفورت الألماني عودته في فاتح نونبر للمنافسات، بسبب تعرضه لإصابة، باخر مباريات المغرب خلال تصفيات شهر أكتوبر، والتي عرفت برمجة 3 مباريات.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى