بلماضي يُجبر الكاف على تلبية طلب الجزائر

أعطت الضغوطات التي قام بها جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر، نتيجةً سريعة؛ إذ حسم الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، وبشكلٍ رسمي، مكان إقامة لقاء الجولة الرابعة من دور المجموعات لتصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022″، والمُقرر أن يجمع الخضر بمنتخب النيجر.

وكان من المقرر أن يجرى اللقاء، في ملعب “مراكش الكبير” بالمغرب، قبل أن يراسل اتحاد الكرة في النيجر، نظيره الجزائري، ليخبره أن وفدا من “الكاف” زار ملعب “نيامي” وأهله لاحتضان المباراة.

وكان جمال بلماضي أعرب علانيةً عن قلقه بسبب تأخر إعلان الاتحاد الإفريقي عن اسم الملعب المُضيف لمباراة النيجر والجزائر، مؤكدا أن الأمر قد يؤثر سلبا على تحضيرات فريقه قبل المواجهة المُزمع إقامتها أواسط شهر أكتوبر المقبل.

وواجهت كتيبة الإطار الجزائري جمال بلماضي، مضيفها البوركينابي، في ملعب “مراكش الكبير”، خلال الجولة الثانية من التصفيات علما أن رفاق رياض محرز كانوا قد حسموا مواجهة جيبورتي (الجولة الأولى) بثمانية نظيفة.

واستقبل منتخب النيجر، جيبوتي خلال مباراة الجولة الماضية، في ملعب “مولاي عبد الله” بالعاصمة الرباط، علما أن الأول حسم اللقاء لصالحه بأربعة أهداف مقابل هدفين.

ويتصدر المنتخب الجزائري المجموعة الأولى لـ”التصفيات المونديالية”، برصيد 4 نقاط، مناصفة مع بوركينا فاسو، في حين يأتي منتخب النيجر ثالثا بـ3 نقاط ثم جيبوتي أخيرا بصفر نقطة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى