الدويك بعد مغادرة الرجاء : “إنها لحظة من اللحظات الصعبة في حياتي”

وجه محمد الدويك رسالة مؤثرة إلى الجماهير الرجاوية بعد فسخ عقده مع الرجاء الرياضي أمس الخميس ساعات قليلة قبل إغلاق الميركاتو الصيفي، ليخوض تجربة جديدة مع شباب المحمدية.

وكتب محمد الدويك عبر حسابه الشخصي بإنستغرام رسالة وداعية، مشيرا إلى أن اللحظة الأصعب في حياته هي مغادرة فريقه الأم.

وجاءت في رسالة الظهير الأيمن للفريق الأخضر:

“لحظة من اللحظات الصعبة في حياتي أكتب من خلالها رسالة الوداع لكل مكونات فريقي الأم الرجاء الرياضي العالمي، الفريق الذي لعبت له في كل الفئات السنية بكل إعتزال وفخر.

“أتوجه بالشكر الكبير لكل الأطر التي أشرفت على بداياتي داخل فريقي الغالي والعزيز، كما أتقدم بالشكر لكل المدربين ممن جاورتهم في الفريق الأول وأصدقائي اللاعبين وكل مكتب جاورته طوال مسيرتي مع فريقي الأم، ولن أنسى دور الجمهور الرجاوي العالمي على المساندة طوال مسيرتي وعلى الدعم الذي تلقيته منكم شكرا لكم من القلب.

وختم الدويك رسالته بـ: “الحمد لله عشت مع الفريق لحظات لا تنسى حققنا خلالها أربعة ألقاب وطنية وقارية أتشرف بها طوال حياتي”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Mohammed Douik (@mohammed_douik)

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى