الناهيري .. أقصي مع الوداد وتوج مع الرجاء بالبطولة العربية

حضر محمد الناهيري، المنتقل حديثا لصفوف الرجاء الرياضي، مراسيم احتفال فريقه بلقب مسابقة كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

ورغم إقصائه سابقا رفقة الوداد الرياضي من دور الـ16، على يد الرجاء الرياضي في “الديربي العربي”، إلا أن الناهيري لم يفوت الفرصة لمشاركة فرحة التتويج رفقة “النسور”.

سيناريو تتويج الناهيري مع الرجاء الرياضي بكأس محمد السادس للأندية الأبطال، أقرب إلى الخيال، لم يكن أحد ليصدقه حين كان اللاعب يتفنن ويبدع في طريقة إحراز هدف في مرمى الرجاء، ليلة 23 نونبر 2019، في مباراة “ديربي الريمونتادا”، لما كان الوداد متقدما بـ4/2، وتمكن الرجاء من إدراك التعادل في الوقت الضائع، ليتأهل إلى دور الربع.

تتويج الناهيري مع الرجاء الرياضي بكأس محمد السادس، يبقى عبرة ودرس لكثير من اللاعبين، مفاده أن عالم كرة القدم، صغير جدا، ويحمل بين ثناياه الكثير من المفاجآت من المستحيل توقعها.

وانتقل الناهيري للقلعة الخضراء خلال الميركاتو الصيفي الحالي، في عقد سيحمل بموجبه القميص الأخضر خلال السنوات الثلاث القادمة.

وتوج فريق الرجاء الرياضي باللقب العربي، بعد فوزه على اتحاد جدة السعودي في النهائي بالركلات الترجيحية (4-3)، عقب انتهاء الوقت الأصلي للمقابلة بالتعادل 4 أهداف لمثلها.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى