بالدموع.. سفيان رحيمي يطلب المسامحة من جمهور الرجاء

بدا سفيان رحيمي، لاعب الرجاء الرياضي لكرة القدم، متأثرا، يغالب دموعه، عقب فوز فريقه ببطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، ليلة السبت 21 غشت 2021، في المباراة النهائية أمام اتحاد جدة السعودي.

وأهدى سفيان رحيمي لاعب فريق الرجاء الرياضي، لقب البطولة العربية للملك محمد السادس، مشددا على أن اسم البطولة كان حافزا كبيرا لهم للتتويج باللقب.

وقال رحيمي في تصريح صحفي: “بعد موسم شاق وصعب، فزنا بلقب يحمل اسم سيدنا وفي يوم تاريخي هو يوم عيد ميلاده، نهديه اللقب لأنه عزيز علينا ونفتخر به كملكنا. الاتصال الملكي شعور لا يوصف وهو شرف كبير لنا”.

وبخصوص مغادرته للرجاء الرياضي، أردف المهاجم الرجاوي: “من الصعب وصف شعوري وأنا أغادر الرجاء. غادرت وأنا مرفوع الرأس. الرحيل لن يكون بصفة نهائية لأنني مزال غادي نرجع للفريق. أشكر نادي العين الذي منحني فرصة لعب المباراة النهائية”.

ولم يتمالك رحيمي نفسه وهو يتحدث عن مغادرته الرجاء، حيث بدا متأثرا وهو يذرف الدموع، قائلا: “من الصعب وصف شعوري ديما رجاء وأطلب السماح من الجماهير الرجاوية”.

وتوج فريق الرجاء الرياضي باللقب العربي، بعد فوزه على اتحاد جدة السعودي بالركلات الترجيحية، عقب انتهاء الوقت الأصلي للمقابلة بالتعادل 4 أهداف لمثلها.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى