تونغارا يودع الجيش الملكي بـ”الدموع” ويلتحق ببيروي ستار البلغاري

رخصت إدارة الجيش الملكي لكرة القدم، للاعب المالي أبوبكر تونغارا، بالمغادرة للاتحاق بنادي بيروي ستارا زاكورا البلغاري، بعد أربع مواسم ونصف قضاها رفقة الفريق العسكري كأول لاعب أجنبي يرتدي قميص الفريق، بعدما كان اللاعب وقع عقدا مبدئيا مع فريقه الجديد في وقت سابق.

مصدر خاص أوضح أن إدارة الفريق العسكري رخصت للاعب بالرحيل بالرغم من عدم نهاية الموسم الرياضي، إثر انتهاء عقده رسميا مع نهاية شهر يونيو الماضي، إذ على الرغم من أن دورية جامعة الكرة تلزم اللاعبين والمدربين بإكمال الموسم الرياضي رفقة أنديتهم رغم انتهاء عقودهم في يونيو، غير أن اللاعب طلب السماح له بالمغادرة، للمشاركة في معسكر فريقه البلغاري، على اعتبار أن الدوري البلغاري سينطلق يوم 23 من يوليوز الجاري عندما سيواجه فريقه الجديد بيروي ستار، نادي لوكوموتيف صوفيا لحساب الجولة الافتتاحية.

المصدر ذاته قال إن اللاعب تونغارا لم يستطع إخفاء تأثره خلال حفل الوداع الذي نظمه الفريق على شرفه أمس الأربعاء بالمركز الرياضي العسكري بالمعمورة، بعد انتهاء الحصة التدريبية الخفيفة التي اجراها الفريق لإزالة العياء، حيث لم يمالك المهاجم المالي نفسه ووجه شكره لجميع مكونات الجيش الملكي باكيا، بعدما أمضى أربعة مواسم ونصف الموسم في صفوف الفريق العسكري، كان فيها الاعب مثالا للاعب الملتزم والمحترف، ولم تسجل في حقه أي خرق للقوانين الداخلية للفريق طيلة فترة مقامه بالنادي.

وقال الجيش الملكي في بلاغ على صفحته الرسمية بمنصة “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي: “قامت إدارة الجيش الملكي حفل تكريم على شرف اللاعب أبوبكر تونكارا لوداع زملائه بعد أن قضى أربع سنوات ونصف مع الفريق العسكري، وقد رخصت إدارة الجيش الملكي للاعب تونغارا بمغادرة الفريق قبل نهاية البطولة الاحترافية، بعد نهاية عقده مع الفريق العسكري ونزولا عند رغبة هذا الأخير لتمكينه من الالتحاق بفريقه الجديد”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى