“مجزرة تحكيمية” في حق الوداد الرياضي خلال مواجهة مولودية الجزائر!

شهد الشوط الأول لمباراة الوداد الرياضي ومضيفه مولودية الجزائر، لحساب ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا، مجزرة تحكيمية في حق ممثل كرة القدم المغربية.

وبدأت القرارات التحكيمية “الغريبة” بعد أن أغفل الحكم الإثيوبي تيسيما عن منح أحد لاعبي المولودية البطاقة الحمراء بعد تدخل خشن “بدون كرة” في حق أيمن الحسوني.

وبعدها عاد الطاقم التحكيمي لإثارة استغراب المتابعين بعد حرمانه الحُمر، من هدف صحيح في الدقيقة الـ35 من عمر الشوط الأول.

وتمكن الوداد من هز مرمى المولودية، برأسية من وليد الكرتي، الذي استغل كرة مرتدة عن القائم من رأسية أخرى لزميله المهاجم أيوب الكعبي.

وأثناء احتفالية الكرتي بهدفه، رفع حكم الشرط رايته، وسط استغراب كبير من مكونات الوداد، ليتضاعف هذا الاستغراب، بعد أن أكدت الإعادة صحة الهدف، وتواجد لاعبي الوداد في وضعيات لا تحتاج الشك حتى.

وتواصل هذه المجزرة، بعد أن قرر تيسيما، إنهاء الشوط الأول، قبل أوانه، محتسبا دقيقة واحدة كوقت بدل للضائع.

وتعادل فريق الوداد الرياضي بهدف لمثله، مع مضيفه مولودية الجزائر، لحساب ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

يذكر أن لقاء العودة، من المقرر إجراؤه في الـ22 من شهر ماي الجاري، على أرضية ملعب “محمد الخامس” في مدينة الدار البيضاء، بداية من الساعة الخامسة عصرا (17:00 غرينتش).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى