لا غالب ولا مغلوب في مباراة شباب المحمدية والمغرب التطواني

انتهت المقابلة التي جمعت شباب المحمدية بالمغرب التطواني،لحساب الجولة الـ16 من البطولة الاحترافية – القسم الأول بالتعادل السلبي.

و عرفت مجريات الشوط الأول أداء مخيب للأمال من الجانب الفريقين، طغى عليه الشق التكتيكي الصارم من جانب المدربين أمين بنهاشم و جمال الدريدب ، ما عدا فرصة وحيدة خطيرة للاعب حمزة الواسطي في الدقيقة في ال30، بعد إنسلال من الجانب الأيمن لكن الحارس الفيلالي أوقف الكرة بنجاح.

و شهدت الجولة الثانية، إستمرار الناديين على نفس النهج التكتيكي مع تسجيل بعض التغييرات على مستوى التركيبة البشرية عبر إقحام هشام الخلوى مكان أنس جبرون و توفيق الصفصاصي بدل نصير الميموني.

ويأتي شباب المحمدية في المركز العاشر بـ18 نقطة، فيما يحتل المغرب التطواني المرتبة الـ11 بنفس رصيد كتيبة محمد أمين بنهاشم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى