إلترا “إيمازيغن” تحتج وتضع المكتب المسير لحسنية أكادير تحت الضغط

عادت جماهير حسنية أكادير لكرة القدم، للنزول مجددا إلى الشارع، للاحتجاج والتنديد بأوضاع الفريق السوسي، الذي كان أنهى الموسم الرياضي، على وقع المنافسة على البقاء ضمن حضيرة البطولة الاحترافية لكرة القدم .

وتجمع عدد كبير من أنصار فريق حسنية أكادير، صباح اليوم الاثنين أمام مقر النادي بشارع الحسن الثاني وسط مدينة أكادير، للاحتجاج على الأوضاع التي وصل إليها الفريق، وحملوا مسؤولية ما يقع، للمكتب الحالي، الذي يرأسه الحبيب سيدينو، مجموعة من الأمور السلبية والكارثية إن صح التعبير، والتي أدت بالفريق إلى صرف الملايير دون أي نتيجة تذكر .

وانتقدت جماهير الحسنية سياسة مكتب فريها، بالتعاقد مع مدربين مغمورين أمثال التونسي منير شبيل ورضا حكم، مشددين أن الفريق بحاجة إلى كبير يقود الفريق السوسي للتنافس على أعلى المستويات والصعود إلى منصات التتويج مع نهاية كل موسم رياضي .

وطالبت الجماهير السوسية الغاضبة باستقالة جميع أعضاء المكتب المسير دون استثناء، بمن فيهم الرئيس الحبيب سيدينو، كما طالبوا بانتخاب رئيس جديد في أقرب وقت ممكن، يكون قادرا على تصحيح مسار الفريق وقيادته لحصد الألقاب .

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى