لاعبون محليون فرضوا أنفسهم في قائمة المنتخب المغربي لمواجهة موريتانيا وبوروندي

كافأَ المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، مُدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، اللاعبين المحليين، وضمهم لقائمته النهائية الخاصة بمباراة الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم إفريقيا، والتي ستضع الأسود في مواجهة أمام موريتانيا وبوروندي، نهاية مارس الجاري.

وبحسب نادي الرجاء الرياضي، فقد استدعى خليلوزيتش كلا من الحارس أنس الزنيتي، واللاعبين عبد الإله حافيظي وسفيان الرحيمي، وضمهم لقائمة المنتخب المغربي النهائية الخاصة بالتصفيات، وهي الأخيرة لحسم المتأهلين للنسخة الـ33 للكأس التي ستقام بالكاميرون، مطلع عام 2022.

وفرض تألق اللاعب الشاب في صفوف نادي المغرب التطواني، حمزة الموساوي، اهتماما من خليلوزيتش، بعد أن تابعه خلال منافسات كأس أفريقيا للاعبين المحليين “الشان”، والتي توج بها “الأسود”، في النسخة الثانية على التوالي.

وحرص خليلوزيتش خلال قائمته النهائية التي يتأهب للكشف عنها قبل نهاية الأسبوع الجاري، على استدعاء أحد الخبراء بالدوري المغربي الممتاز، و هولاعب اتحاد طنجة، محمد علي بامعمر، لتعزيز اللائحة، لأول مرة منذ انطلاق التصفيات.

وفرض الوضع الوبائي واغلاق المجال الجوي بين المغرب و 23 دولة أخرى، إجراءات استثنائية داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والتي تُسارع الزمن لتنظيم رحلات لمحترفيه، والتي ستشمل عدة دول.

يشار، إلى أن انطلاقة معسكر منتخب المغرب لكرة القدم، حددت في 22 مارس الجاري، استعداداً لملاقاة موريتانيا على أرضها، واستقبال منتخب بوروندي بمركب الأمير مولاي عبد الله، بالعاصمة الرباط.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى