“الكلاسيكو” بين الجيش والرجاء الرياضي ينتهي بلا غالب ولا مغلوب

تعادل يومه الأربعاء، فريق الجيش الملكي، مع ضيفه الرجاء الرياضي، بهدف في كل مرمى، على أرضية ملعب “مولاي عبد الله” في العاصمة الرباط، برسم الجولة السادسة من البطولة الاحترافية ـ القسم الأول.

ونجح الفريق العسكري، في افتتاح حصة الأهداف مبكرا، عن طريق لاعبه رضا سليم، الذي هز مرمى أنس الزينيتي، بعد مرور دقيقتين فقط من صافرة البداية.

وبعد الهدف العسكري، غابت الفرص السانحة للتسجيل عن الطرفين، في ظل “صراع خط الوسط”، إلى جانب “التمركز الجيد” لأصحاب الأرض، بهدف الحفاظ على التقدم.

وفي الشوط الثاني، كانت السيطرة رجاوية، في ظل العديد من التغييرات التي قام بها الإطار الوطني جمال السلامي، كسفيان رحيمي وعبد الإله الحافيظي.

تغييرات ضاعفت السيطرة الرجاوية، وأثمرت ركلة جزاء بعد عرقلة سفيان رحيمي في “مربع العمليات”، قبل أن يتراجع الحكم عن قراره بعد العودة لتقنية “الفار”.

وواصل الفريق البيضاوي الضغط على الدفاعات العسكرية، من خلال محاولات خطيرة كادت أن تهز مرمى لكرد، على رأسها مقصية لمالانغو، وتديدة من الأخير، تصدى لها القائم الأيسر.

وبعد هذه الفرص العديدة، نجح الفريق الأخضر، عن طريق مهاجمه الكونغولي بين مالانغو، من معادلة الكفة في الدقيقة 74.

وكان الرجاء أقرب لإضافة الهدف الثاني، لكن وائل نوح السعداوي، لم يحسن التعامل مع كرة أمام مرمى شبه فارغة، وأهدرها بغرابة، تسببت في إثارة غضب وانفعال زميله عبد الإله الحافيظي الذي كان متوجها بدوره لنفس الكرة.

ورفع التعادل، رصيد الرجاء للنقطة الـ14 في المركز الثاني لسلم الترتيب العام للبطولة الاحترافية، فيما الجيش قفز للرتبة الـ10 برصيد 6 نقاط.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى