مولودية وجدة يغرم مدربه السابق وادو بنحو 4 ملايير سنتيم

في واحدة من أثقل الغرامات المالية، قرر نادي مولودية وجدة معاقبة مدربه المُقال، عبد السلام وادو، قرابة 4 ملايير سنتيم، بعد فك الارتباط من طرف واحد، بسبب مشاكل بين الإدارة والدولي السابق.

النادي الوجدي وبعد شهر تقريبا على إنهاء مهام المدرب بقرار أجمع عليه مجلس الإدارة، برر عقوبته المالية الثقيلة ضد وادو، برفض الأخير المثول أمام اللجنة التأديبية سابقا، وتسريب معطيات داخلية عبر نشره تدوينات بمنصات التواصل الاجتماعي، ومقطع فيديو، يوثق لخلاف بينه وبين أحد المستخدمين، اعتبره المسؤولون مسيئا لصورة الفريق.

ونقل نادي مولودية وجدة، قراراته إلى غرفة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، من أجل إبلاغها بقرارته في هذا الصدد، خصوصا وأن المدرب وضع أمام ذات اللجنة شكاية للتوصل بمستحقاته المالية، بعد إنهاء الارتباط من طرف النادي.

وتحدث مسؤول بالنادي الوجدي عن الخلاف مع الدولي السابق، مشيرا إلى أن كثرة المشاكل، أبرزها العراك مع سائق حافلة القريق قبل مباراة فريقه مع الرجاء بالدارالبيضاء، كانت النقطة التي أفاضت الكأس ووحدت كلمة الإدارة بضرورة إنهاء خدمات عبد السلام وادو.

في المقابل، تسببت تدوينة عبر “تويتر” للاعب السابق في صفوف نانسي الفرنسي، كشف من خلالها مماطلة الإدارة في صرف رواتب اللاعبين، في تشنج علاقة المدرب بالنادي، وصلت إلى دخول وادو للمستشفى لفترة بسبب الضغط النفسي، وانتهت بأسرع إقالة في البطولة الإحترافية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى