بدر بانون يخرج عن صمته بسبب المستحقات المالية مع الرجاء

بعد شهرين على انتقاله بصفة رسمية إلى صفوف نادي الأهلي المصري، خرج بدر بانون للحديث عن مشاكله المالية الأخيرة مع فريقه السابق الرجاء الرياضي، الذي اضطر للتخلي عن نسبة مهمة من مستحقاته من أجل الرحيل، وخوض تجربته الاحترافية الأولى خارج المغرب.

بانون أكد أنه كان ضحية التماطل من طرف الرئيس الأسبق للرجاء الرياضي، جواد الزيات، والذي وعده بصرف مستحقاته المالية فور التوصل بنسبة الصفقة من الأهلي، لكنه اصطدم بوعود وصفها بالكاذبة.

أوضح المُدافع المغربي، أنه اضطر للتنازل عن نسبة من مستحقاته المالية، احتراماً لناديه الأم وأيضا مراعاة للأزمة المالية التي يمر بها، لكنه اصطدم بعدم الوفاء بالوعود التي أعطيت له قبل التوقيع لصفوف “نادي القرن”، سواء تعلق الأمر بمِنح الفوز الأخيرة، أو منحة التوقيع السنوية المُعلقة منذ سنتين بذمة الإدارة.

بدر بانون ليس اللاعب الوحيد الذي اشتكى مماطلة إدارة الرجاء، بل سبقته إلى ذلك مجموعة من الأسماء الأساسية بتشكيلة النسور الخضر حاليا، إذ اضطر وكلاء أعمالهم للتدخل قبل بداية الموسم الكروي 2020/2021، لاستخلاص شيكات بتاريخ محدد، لضمان حقوقهم، أو المغادرة، وهو المطلب الذي استجابت له الإدارة تفادياً لنزيف بتركيبتها البشرية.

يٌشار، إلى أن نادي الرجاء الرياضي، محروم من منحة الدعم السنوية المقدمة من طرف الاتحاد المغربي لكرة القدم، بسبب تراكم نزاعاته مع عدد من اللاعبين والأطر الفنية بالسنوات الأخيرة، إذ يتكلف الجهاز الكروي بتحويل قيمة دعمه إلى الأطراف الحاصلة على حكم ضد النادي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى